المزيد
الآن
كان يامكان

ميناء العرائش.. التجارة والعولمة القديمة في "كان يامكان"- الحلقة كاملة

دوزيمدوزيم

في هذا العدد، يحكي عزيز قنجع، كاتب وباحث في تاريخ الشمال، عن ماضي مدينة العرائش وتاريخ مينائها وأهميته بالنسبة للإسبان والبرتغال الذين احتلوا عددا من المدن الساحلية المغربية.

يتحدث الحسن الوزان المعروف ب "ليون الإفريقي" عن العرائش، ويقول إنها خلت من سكانها عندما استعمرت أصيلا وطنجة، وهو ما يمكن تفسيره بأنها كانت مدينة غير محصنة، حيث كان سكانها يمكثون بها أو يغادرون بتغير موازين القوى البحرية في المحيط الأطلسي.

وقد استمر هذا الوضع 20 سنة، دائما حسب الحسن الوزان، ولم يتغير إلا بعد معركة جزيرة المليحة أو "لاكراسيوسا" حسب التسمية البرتغالية، حيث عرف السلطان  الوطاسي آنذاك بأهمية موقع العرائش التي كانت تشكل تهديدا على مدينة فاس عاصمة الوطاسيين، لذلك عمل على تحصينها لأن التوغل في وادي اللوكوس يجعل المسافة قريبة من نهر سبو الذي يمر بمدينة فاس. المزيد من التفاصيل في هذا العدد من "كان يامكان". شاهدوا الحلقة كاملة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع