المزيد
الآن
كيف الحال

كيف نفتح شهية أطفالنا على الثقافة العامة في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

لا شك أننا نعجب بالأشخاص الذين تكون لديهم ثقافة عامة، ونستفيد عند الحديث معهم، وقد نتمنى لو تكون لدينا مثل هذه الثقافة. فكيف السبيل إلى ذلك؟ وهل تساعدنا التكنولوجيا والكم الهائل من المحتويات الرقمية على اكتساب ثقافة عامة؟.

الدكتورة ماجدولين النهيبي، خبيرة في التربية والتعليم، تقول إن مفهوم الثقافة العامة أًصبح ملتبسا مع ظهور الوسائل التكنولوجية، فإذا كان الحصول على ثقافة عامة في السابق يتأتى عن طريق القراءة التي تساعد على توسيع المدارك والاطلاع على مختلف المجتمعات والثقافات، فإننا نجدها اليوم على شكل صور ومحتويات جاهزة بشكل مختصر وأحيانا بلغة "رديئة"، وهي لا ترقى إلى الدور الذي يمكن أن يقوم به الكتاب.

وعن طرق اكتساب الثقافة العامة منذ الصغر، تؤكد الدكتورة النهيبي على ضرورة أن يكون الكتاب خير صديق وجليس لأبنائنا، لأنه يساهم في بنائه معرفيا ويرشده في اختياراته، وقد يظهر هذا في طبيعة المواضيع التي سيقبل على الاطلاع عليها عندما يستعمل وسائل التواصل الحديثة، لأنها ستكون انتقائية، ولن يقبل الاطلاع على التفاهات. المزيد من التفاصيل في هذا العدد من "كيف الحال".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع