المزيد
الآن
صباحيات

ريجيم المصابين بحصى الكلى دقيق ويستلزم مرافقة اختصاصي في التغذية.. التفاصيل

دوزيمدوزيم

تطرقت الدكتورة ليلى بشرة في الفقرة الصحية لهذا العدد من "صباحيات" لموضوع حصى الكلي، وهو نفس الموضوع الذي سيتطرق له الاختصاصي في التغذية نبيل العياشي من جانب التغذية وأهمية التوازن الغذائي في علاج هذا المشكل الصحي الذي يعاني منه عدد كبير من الناس.

العياشي يتحدث عن أهمية إجراء مجموعة من الاختبارات الطبيبة لمعرفة نوع حصى الكلي، وذلك قبل البدء في حمية غذائية، ذلك أن هذه الحصى قد يكون سببها ترسب نوع من الأملاح المعدنية، وينبغي تحديده: إما كالسيوم او الفوسفور أو حمض اليوريك.

ماذا بعد تحديد نوع الملح المعدني المسؤول، هل يكون الحل بالتوقف عن تناوله؟ الاختصاصي في التغذية نبيل العياشي يقول إن الحل في التوازن الغذائي، فمثلا إذا كان الكالسيوم هو سبب حصى الكلي، فإن المشكل لن يكون في الكالسيوم في حد ذاته، ولكن في عدم تواجد كمية كافية من الفوسفور الذي يمتص الكالسيوم، وبالتالي الحل لن يكون في عدم استهلاك مصادر الكالسيوم، بل في سد الحاجيات اليومية من هذه المادة دون زيادة.

وحتى يحقق المريض هذا التوازن، لا بد له من اتباع حمية بمرافقة الطبيب المختص، وليس بالاجتهاد أوالبحث في الأنترنت. المزيد من التفاصيل في الفيديو التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع