المزيد
الآن
كيف الحال

العادة السرية.. بين تحقيق المتعة والتأثير على حياة الإنسان في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم

يسلط الدكتور حاتم شرفي الإدريسي، الاختصاصي في الأمراض الجنسية والمشاكل النفسية، الضوء على أحد أكبر الطابوهات في الحياة الحميمية، وهي العادة السرية التي تكون عند الرجال أكثر من النساء، وليس لها سن معين، كما أن بعض الرجال المتزوجين يمارسونها عندما لا تساير شريكة الحياة وثيرة رغبتهم الجنسية.

الدكتور الإدريسي يقول إن المشكل ليس في العادة السرية في حد ذاتها ولكن عندما تؤثر هذه العادة على حياة الإنسان، وتتحول من متعة إلى احتياج قد يتحول إلى إدمان.

وقد أصبحت العادة السرية ابتداء من القرن الثامن عشر من الطابوهات عندما ألف طبيب سويسري كتابا تضمن مجموعة من المعلومات الخاطئة، وقد تم تصنيف العادة السرية ضمن خانة الأمراض الجنسية، وهو التصنيف الذي لم يعد قائما اليوم. المزيد من التفاصيل في هذا العدد من "كيف الحال".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع