المزيد
الآن
كيف الحال

الأنترنت ومواقع التواصل.. عالم بعيد عن الواقع يؤثر على نفسية أبنائنا في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم

لا يتوقف الاختصاصيون عن دق ناقوس الخطر حول مخاطر الشاشات على نفسية أبنائنا، فقد لوحظ أن الإفراط في استعمال هذه الشاشات يعطي قلقا وعزلة اجتماعية وأعراض الاكتئاب كما يوضح رضى أنور، طبيب نفساني واختصاصي في الأمراض النفسية والعقلية.

إن أبناءنا بإدمانهم على الشاشات وحتى الألعاب الإلكترونية يعيشون في عالم لا يمت لواقعهم بصلة، كما أنهم يستهلكون صورا ومعلومات كثيرة، و"يقضون وقتا طويلا مخافة أن يفوتوا أي حدث أو معلومة، كما أنهم يدخلون في مقارنات لا أساس لها وتؤثر سلبا عليهم، أما بالنسبة للفتيات فإنهن يتعرضن للتحرش، كما أنهن قد يصبن بفقدان الشهية النفسي، حيث يعتقدن أن وزنهن زائد لأنهن يقارنن أنفسهن بنجمات مواقع التواصل الاجتماعي.

المسؤولية هنا ملقاة على عاتق الآباء، فالتغيير يجب أن يأتي منهم أولا، والبداية من تحديد وقت استخدام الشاشات وتفضيل الحوار والتواصل مع الطفل منذ سنواته الأولى. المزيد من التفاصيل في هذا العدد من "كيف الحال".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع