المزيد
الآن
كيف الحال

أهمية المحاضرات والندوات في تكوين التلاميذ والطلبة.. في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم

في هذا العدد من "كيف الحال"، يتوقف إسماعيل الخراز، مدير برنامج الدعم التربوي عن بعد بمؤسسة تمكين، عند أهمية المحاضرات والندوات في المسار التعليمي للتلاميذ، حيث يؤكد على أن الدراسة الأكاديمية وحدها غير كافية، ولا توفر العناصر اللازمة لتكوين تلميذ متفوق ومتميز.

إن التفكير في برمجة المحاضرات والندوات والتكوينات منذ الصغر هو نابع من الرغبة في تعويد التلميذ عليها، لتصبح جزءا من تكوينه، وقد بدأت مؤسسة تمكين في تقديم محاضرات عن بعد في ظل الظروف التي تفرضها الجائحة، حيث فتحت قاعات افتراضية تمكن التلاميذ من التفاعل مع المؤطر، وهي تجربة لاقت إقبالا مهما.

وفي حلقات سابقة من البرنامج، تم التطرق إلى المنح التي تقدمها مؤسسة تمكين لتلاميذ الباكالوريا، سواء في المغرب أو في الخارج، وهي فرصة يضيعها عدد من التلاميذ لأن لديهم مشكلا في الجانب التنظيمي وفي المهارات الحياتية، وهي مهارات تظهر أهميتها عند الرغبة في الترشح للدراسة بالخارج، وهذا النقص يمكن أن تغطيه مشاركة التلميذ في هذه الندوات والمحاضرات كما يوضح إسماعيل الخراز في الفيديو التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع