المزيد
الآن
مختفون

أسرة العمراوي بسلا.. اختفى طفلها الوحيد الذي ذهب ليلعب كرة القدم في الحي. التفاصيل في "مختفون"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

لم يعد الطفل عبد الإله العمراوي إلى منزلة في ذلك اليوم، ظن الأبوان أنه ربما ما يزال رفقة أقرانه في الحي يلعبون كرة القدم، كان عبد الإله قد أخبر والدته أنه سيعود بعد العصر، تأخر عن الموعد، وبقيت هي تضع التخمين تلو الآخر.

حدث ذلك في أحد أيام رمضان الماضي، ظلت الأسرة تنتظر على أمل أن يأتي ابنها مع موعد الإفطار، لم يعد الطفل عبد الإله الذي لم يتجاوز عمره 12 سنة، ومع ذلك بقيت الأسرة تضع الاحتمالات. بدأ والده بالبحث دون جدوى، ولجأ إلى الجهات المعنية للإعلان عن اختفاء ابنه.

لم يغمض للأب جفن منذ اختفاء عبد الإله، طرق كل الأبواب وسافر من مدينة إلى أخرى بحثا ابنه الوحيد، أما الأم، فلازلت نتنظر عودته، تعيد غسل ملابسه في كل مرة، وتطل من شباك المنزل وعندما تسمع صوت الأطفال وهو يلعبون، لأنها على يقين أن ابنها سيعود إلى أحضانها يوما ما. المزيد من التفاصيل عن لغز اختفاء الطفل عبد الإله العمراوي في الروبرتاج التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع