المزيد
الآن
نحو 60 بالمائة من أطفال العالم تخلفوا عن التعليم جراء جائحة كوفيد-19
فيروس كورونا

نحو 60 بالمائة من أطفال العالم تخلفوا عن التعليم جراء جائحة كوفيد-19

.
دوزيمدوزيم

أفاد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، في تقرير جديد أن إغلاق المدارس لوقف انتشار جائحة كوفيد-19 تسبب في تخلف نحو 60 بالمائة من أطفال العالم عن التعليم.

ويقدر التقرير الذي جاء بعنوان "التنمية البشرية من منظور كوفيد-19: تقييم الأثر، تصور التعافي،" النسبة المئوية للأطفال في سن المرحلة الابتدائية، الذين لا يحصلون على أي تعليم، وتم تعديله ليشمل من لا يملكون إمكانية الولوج إلى الإنترنت، مشيرا إلى أن هذه النسبة بلغت الآن "مستويات لم يشهد لها العالم مثيلا منذ الثمانينيات".

وكشفت تقييمات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أن 86 بالمائة من الأطفال في مرحلة التعليم الابتدائي، في البلدان ذات التنمية البشرية المنخفضة، أصبحوا فعليا خارج مقاعد الدراسة، مقارنة بـ 20 بالمائة فقط في البلدان ذات مستويات التنمية العالية.

وأكد البرنامج الأممي أن الأمل لا يزال قائما بالنسبة للبلدان من أجل سد الفجوة التعليمية المتفاقمة، من خلال توفير الوصول إلى الإنترنت بشكل أكثر إنصافا، موضحا أن التعليم ليس سوى أحد المقاييس المستخدمة لتقييم التنمية البشرية العالمية، إلى جانب الصحة ومستويات المعيشة.

وأشار في هذا السياق، الى أنه وللمرة الأولى منذ طرح المفهوم سنة 1990، فإن العالم على وشك العودة إلى الوراء، خلال هذا العام.

وقال مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أخيم شتاينر إن "العالم شهد العديد من الأزمات على مدار الثلاثين عاما الماضية، بما في ذلك الأزمة المالية العالمية في الفترة 2007-2009. وقد أثر كل منها على التنمية البشرية بشدة، ولكن، بشكل عام، حققت التنمية، على مستوى العالم، مكاسب سنوية، عاما بعد آخر"، غير أنه حذر من أن التأثير الثلاثي لكوفيد-19 في الصحة والتعليم والدخل قد يغير هذا الاتجاه.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع