المزيد
الآن
مومن لـ2M.ma: "أندية الوداد، الرجاء والجيش هي التي ستتصارع على اللقب"
رياضة

مومن لـ2M.ma: "أندية الوداد، الرجاء والجيش هي التي ستتصارع على اللقب"

أسدل الستار مساء أمس الأحد عن مرحلة الذهاب من البطولة الاحترافية المغربية دون تسجيل أية مباراة مؤجلة، وهو ما يمكن اعتباره سابقة مقارنة مع المواسم الأخيرة التي شهدت تراكم المباريات المؤجلة.
"عرفت مرحلة الذهاب من البطولة تغيرا كبيرا على مستوى البرمجة، هذا مما لا شك فيه يخدم صورة ومصالح الكرة الوطنية." يقول الإطار الوطني، حسن مومن، في تصريحه لموقع القناة الثانية. ويضيف أن  نتائج ذهاب البطولة الاحترافية المغربية منحت  مؤشرات بخصوص الأندية التي ستتنافس على اللقب، الأخرى التي ستصارع من أجل الألقاب وكذلك فيما يخص وضع بعض الأندية التي تعيش موسما استثنائيا.

 

الأندية الكلاسيكية تعود للسيطرة على المنافسة على اللقب؛ الوداد، الرجاء والجيش في البوديوم

اعتبر حسن مومن في حديثه مع موقع القناة الثانية أنه كان من المتوقع أن يتنافس الوداد والرجاء مجددا على لقب البطولة الاحترافية، مضيفا أنه يرى في الجيش الملكي الفريق القادر على المنافسة أيضا بحكم عودته القوية خلال الفترة الأخيرة.

 

 

بسبب تقارب النقاط.. أغلب الفرق تبحث عن ضمان البقاء عوض الاقتراب من المقدمة

"كانت بعض الفرق في المواسم السابقة تبحث عن تحسين مواقعها داخل الدوري دون ضغوطات، اليوم تجد مجموعة من الأندية نفسها مهددة بالنزول بسبب تقارب النقاط، هذا من شأنه أن يمنحنا بطولة من طعم خاص بين هذه الفرق." يقول الناخب الوطني السابق.

 

نهضة بركان.. لكل جيل بداية ونهاية

بعد تأكيده على أن الحكم صعب على الفريق من الخارج، أوضح مومن أن نهضة بركان يعيش مرحلة نهاية جيله الذهبي. المتحدث ذاته أضاف أن هذا الجيل لعب عددا كبيرا من المباريات في وقت قصير، مناديا بضرورة سن سياسة التغيير بشكل تدريجي ليتمكن الفريق من العودة بشكل قوي خلال السنوات القادمة.

 

 

الفتح الرباطي ناجح في المشروع الذي خطط له

يتواجد الفتح الرباطي في المركز الثامن برصيد 18 نقطة بفارق 3 نقاط فقط عن المركز ما قبل الأخير، إلا أن مومن يرى أن الفريق ناجح بنسبة كبيرة في المشروع الذي خطط له قبل بداية الموسم، مضيفا أن النجاح سيكون مكتملا في حالة ضمان البقاء.
وأوضح الإطار الذي اشتغل سابقا داخل الفتح الرباطي أنه كان من المتوقع أن يعاني الفريق خلال بداية الموسم الجاري بسبب اعتماده على عناصر شابة عديدة، متوقعا أن يتحسن الأداء ومعه النتائج في قادم المباريات بفضل استئناس اللاعبين بأجواء الدوري والانسجام الذي سيحصل داخل التركيبة البشرية.

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع