المزيد
الآن
منظمة التعاون الاسلامي تدعو المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته لوقف العدوان ال...
دولي

منظمة التعاون الاسلامي تدعو المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته لوقف العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني

وكالاتوكالات

 دعت منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي، وتحديدا مجلس الأمن الدولي، إلى الوقوف عند مسؤولياته ووقف العدوان الاسرائيلي على أبناء الشعب الفلسطيني وممتلكاتهم في القدس الشريف وعموم ارض دولة فلسطين المحتلة والمقدسات الإسلامية والمسيحية وتوفير الحماية الدولية له. 

كما طالبت في البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الطارئ الافتراضي للجنة المندوبين الدائمين للدول الأعضاء في المنظمة الجهات الدولية، بما فيها الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الانسان والمفوض السامي لحقوق الانسان وكذلك المقررين الخاصين، الى تنفيذ القرارات والتوصيات الدولية ذات الصلة وتفعيل الآليات اللازمة للوقوف على هذه الانتهاكات ومساءلة مرتكبيها وردعها.

ودعت المنظمة أيضا أطراف الرباعية الدولية، الى" التمسك بالمرجعيات الدولية وإدانة إجراءات الاحتلال الإسرائيلي الاستعمارية في القدس الشريف والأرض الفلسطينية المحتلة، بشكل لا لبس فيه، ومواجهة إجراءات الضم الفعلية على الأرض بما فيها من خلال الاستيلاء على أملاك الشعب الفلسطيني وهدم بيوتهم وتهجيرهم قصرا "،.

وأعرب المشاركون في الاجتماع عن رفضهم وإدانتهم "أي مواقف وقرارات وإجراءات غير شرعية تسهم في ترسيخ الاحتلال الإسرائيلي وتغيير الوضع التاريخي والقانوني والسياسي القائم لمدينة القدس المحتلة، باعتبار ذلك انتهاكا صريحا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ويسهم في تقويض الامن والاستقرار في المنطقة".

وجددت المنظمة تمسكها ب"السلام العادل والشامل- القائم على أساس حل الدولتين وأن القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، وفق المرجعيات الدولية المعتمدة بما فيها قرارات الأمم المتحدة ومبادرة السلام العربية لعام 2002، وتدعو المجتمع الدولي للتحرك بشكل فاعل وجاد لتحقيق هذا الحل".

وأدان المجتمعون "بأشد العبارات الاعتداءات المتكررة التي ت قدم عليها سلطات الاحتلال الاسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني، في القدس الشريف وفي عموم أرض دولة فلسطين المحتلة، وتحديدا الاعتداءات التي تصاعدت منذ بداية شهر رمضان الكريم والتي استهدفت المواطنين في القدس الشريف ومنع المصلين من الوصول الى الأماكن المقدسة وتأدية شعائرهم الدينية، وصولا الى الاقتحام الهمجي لقوات الاحتلال الإسرائيلي لباحات المسجد الأقصى ومهاجمة المصلين الفلسطينيين". 

وتجدر الاشارة الى أن انعقاد هذا الاجتماع الطارئ على مستوى المندوبين الدائمين، جاء بناء على طلب فلسطين ، لبحث الاعتداءات الإسرائيلية المتصاعدة في القدس.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع