المزيد
الآن
مقهى الكلاسيكو بإنزكان.. من صالة لمباريات الإسبان إلى قاعة للمطالعة بالمجان
ثقافة

مقهى الكلاسيكو بإنزكان.. من صالة لمباريات الإسبان إلى قاعة للمطالعة بالمجان

دوزيمدوزيم

« مِن صخب المباريات، وتتبع المستديرة بين أرجل عشاق كبريات الأندية العالمية، إلى سكون الكتاب، وهدوء المطالعة »، هذا هو حال مقهى الكلاسيكو بمدينة انزكان، الذي فتحه مالكه، أمام جمعية مبادرة فاعل خير أكادير الكبير، والتي وضعت داخله خزانة تضم أزيد من 50 مرجعا في كل التخصصات.

وقال أسامة كويفردا مستشار بجمعية مبادرة فاعل خير، في لقاء مع 2m.ma، بأن المقهى الأدبي الذي افتتح في مدينة إنزكان طيلة شهر رمضان وبالمجان، يدخل ضمن مشروع (بادِرْ للمطالعة): «  سبق وأن أنشانا مكتبة في السجن المحلي بأيت ملول، وبحديقة أموكاي الدشيرة الجهادية، وبساحة الامل وسط مدينة انزكان، واعتبرنا انجاز مكتبة في فضاء عمومي غير محروس، بمثابة تحدي، كما أنشانا خزانات للكتب في المدارس بإنزكان وبايت ملول، وبأكادير، وبالعالم القروي بإداوثنان، وحاحا، وتيزنيت، وشتوكة ايت بها، وهدفنا توسيع دائرة الاستفادة ونشر ثقافة المطالعة ».

 

وأضاف أسامة في تصريحه لموقع القناة الثانية: « ارتأينا في مشروعنا أن ننشئ مكتبات في المقاهي، وصادف الأمر شهر رمضان، وفكرنا في الجمعية بأن الظرفية ملائمة لتقديم مقهى أدبي ثقافي ، واستجاب صاحب مقهى الكلاسيكو، القريبة من مقر جمعيتنا بحي الموظفين للفكرة، وفتح أبوابه مجانا للطلبة والباحثين، ولقيت الفكرة صدى كبيرا، بحيث بدأت تمتلئ الكراسي والطاولات مع سرعة انتشار الخبر، حتى أننا لاحظنا قدوم مهتمين بالمطالعة من خارج انزكان ».

وعن الفئات الأكثر استجابة لهذا المشروع الثقافي يقول أسامة: «  الأكثر حضورا خلال رمضان هم فئة الشباب في البداية، ومع مرور الأيام، بدأنا نلاحظ قدوم فئات مختلفة، بل سجلنا وفي سابقة من نوعها بمدينة إنزكان، حضور الإناث من طالبات وعاشقات للقراءة إلى المقهى، وهذا في حد ذاته انتصار للفكرة التي نسعى تحقيقها، وهي تعميم القراءة، وحب المطالعة بين الجنسين ».

وعن استمرارية التجربة بعد رمضان، يضيف متحدثنا: «  استمرارية الفكرة تبقى رهينة بالتجربة التي زرعناها في عدد من النقاط بالجهة، وهي عبارة عن مكتبات بساحات عمومية وحدائق ومدراس عمومية، ومدارس عتيقة بريوع سوس، وهدفنا هذه السنة أن ننجز 100 مكتبة، ونشتغل حاليا على تجهيز مكتبة بالمدرسة العتيقة (إكْنْكا) ضواحي اقليم شتوكة أيت بها ».

 

تجدر الإشارة إلى أن جمعية مبادرة فاعل خير تأسست في يونيو 2012، ومن أهدافها المساهمة في نشر ثقافة التطوع، وتشجيع الشباب على مبادرات تطوعية، والمساهمة في تنمية جهة سوس ماسة و الوطن عموما.

وتشتغل الجمعية على عدد من المجالات، البيئية والثقافية والصحية والدينية والاجتماعية والتوعوية والتوجيه المدرسي، وإلى حدود اليوم، قامت ب140 مشروع تطوعي، بمعدل مشروع تطوعي كل شهر، وخلال شهر رمضان تنفد الجمعية مشاريع قارة، منها توزيع القفف، وملابس العيد، وإصلاح بعض المساجد في العالم القروي، وتنظيم قوافل طبية.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع