المزيد
الآن
صباحيات

معجون الأسنان، "التحميرة" أو الطحين.. تجنبوها عند إصابة الطفل بحروق وتعرفوا على الإسعافات الأولية.. في "صباحيات"

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

في سنواته الأولى، من الطبيعي أن يكون لدى الطفل فضول للاكتشاف وتجريب كل ما يجد حوله، ولذلك وجب على الآباء أخذ الحيطة والحذر حتى يجنبوا أبناءهم مختلف الاخطار وعلى رأسها الحروق التي تكون خطيرة عليهم بسبب بشرتهم الحساسة.

الطبيب الجراح عبد السلام خيروني يقول أنه على الآباء اتخاذ مجموعة من الاحتياطات لحماية أبنائهم من هذه الحوادث المؤلمة، كالانتباه إلى طريقة وضع الأواني فوق النار حتى لا تكون في متناول الطفل، إضافة إلى عدم وضع الأم أو أي فرد آخر للطفل في حضنه أثناء تناول بعض المأكولات أو السوائل الساخنة ك"الحريرة" أو الشاي أو غيرهما...

وفي حال ما إذا تعرض الطفل لهذه الحروق، لا ينبغي استعمال معجون الأسنان أو الفلفل الأحمر أو الطحين، وما جاورها من الطرق التي دأب كثير من الناس على استخدامها، لأن الأصح هو أن تتم إزالة ملابس الطفل إذا كان يرتدي ملابس في مكان الحروق، ووضعه تحت الماء تم لفّه في ثوب نطيف ونقله إلى المستعجلات أو أقرب طبيب، إذ يجب أن نعلم أن الحروق لا تتكون بها ميكروبات، ولكن استعمال بعض الطرق الخاطئة كتلك التي ذكرنا، هي التي تتسبب في التعفن وتزيد الطين بلّة.

إن خطورة الحروق تزداد كلما كان عمر الطفل صغيرا، وأيضا حسب مساحة المنطقة التي تعرضت للحروق وحسب عمقها. فما هي الإسعافات الأولية التي يتم تقديمها؟ وكيف يتم التعامل مع الحالات الخطيرة؟ وما هي طرق العلاج المتاحة؟... الجواب في فقرة أمومة لهذا العدد

السمات ذات صلة

آخر المواضيع