المزيد
الآن
كيف الحال

كيف الحال يسلط الضوء على مبادرة  "انطلاقة

دوزيمدوزيم


تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، وبهدف إعطاء دفعة قوية للتمويل البنكي للمقاولة الصغيرة جدا والمقاولة الصغرى والمتوسطة، تم إحداث مبادرة تهدف إلى تعزيز الإدماج الاجتماعي والاقتصادي حملت اسم "انطلاقة".

هذه المبادرة ستفتح الباب أمام فئة من الشباب كان لديها طموح وإرادة، لكنها لم تكن تصل إلى التمويل بسبب مجموعة من الصعوبات، الكوتش إسماعيل لحسيني يتحدث عن هذه المبادرة التي ستزيل الكثير من المعيقات التي كانت تحول دون تحقيق حاملي المشاريع لطموحهم.

أولى هذه المعيقات تكلفة التمويل التي يمكن تجاوزها اليوم بفضل مبادرة  " انطلاقة"، حيث لم تعد نسبة الفائدة تتجاوز 2 بالمائة  في العالم الحضري، و 1.75  بالمائة  في العالم القروي.

هناك نقطة اخرى جاءت بها المبادرة، وتتمثل في المدة التي تتطلبها مسطرة إحداث مقاولة حيث تقلصت الى ثلاثة اسابيع على الاكثر، بينما كانت تأخذ وقتا طويلا في السابق. من جهة أخرى قرن البرنامج تمويل المشاريع بالمواكبة، كما ان الابناك إذا  رفضت التمويل، عليها ان تشرح السبب.

فهل هناك شروط ينبغي أن تتوفر في حاملي المشاريع؟ هل هناك سن معين؟ إذا كانت المقاولة تصدر لإفريقيا، هل هناك شروط محددة؟ هل هناك قطاعات لا يمكنها ان تستفيد من المبادرة؟ هذه الأسئلة وغيرها يجيب عليها الكوتش إسماعيل لحسيني.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع