المزيد
الآن
صفعة دبلوماسية .. افتتاح كوت ديفوار قنصلية عامة بالعيون بفقد الجزائر صوابها
الصحراء المغربية

صفعة دبلوماسية .. افتتاح كوت ديفوار قنصلية عامة بالعيون بفقد الجزائر صوابها

دوزيمدوزيم

كان قرار افتتاح كوت ديفوار قنصلية عامة بمدينة العيون بمثابة صفعة دبلوماسية للجمهورية الجزائرية، حيث لم تتأخر هذه الأخيرة في إظهار مواقفها العدائية تجاه الوحدة الترابية للمغرب على لسان الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية، عبد العزيز بن علي الشريف والذي وصف خطوة كوت ديفوار بأنها "إخلال بالالتزامات المترتبة عن العقد التأسيسي للاتحاد الأفريقي" حسب تعبيره.

قرار كوت ديفوار وغيرها من الدول الإفريقية التي قررت فتح قنصليات لها بالأقاليم الجنوبية كان كفيلا بإصابة الجزائر وأعداء الوحدة الترابية بـ "السعار".

يشار إلى أن قنصلية كوت ديفوار هي التمثيلية القنصلية الخامسة بالعيون بعد قنصليات جزر القمر المتحدة وجمهوريات إفريقيا الوسطى، والغابون وساوتومي وبرنسيب، حيث أكد وزير الاندماج الإفريقي وإيفواريي الخارج، علي كوليبالي، أن "كوت ديفوار ترفض أي إملاءات تخص توجهها في العلاقات الدولية، وأن قرارها فتح قنصلية عامة بالعيون فعل سيادي منسجم مع مصالحها وقيمها".

وقال كوليبالي في لقاء صحافي مشترك مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، " في مجال السياسة الخارجية، كما في مجالات أخرى، نستنكف عن إعطاء دروس في الأخلاق، كما أننا لا نقبل يأن يملي علينا أحد ما ينبغي أو لا ينبغي أن نقوم به. هذا مبدأ أساسي نحرص عليه".، مشيرا إلى أن فتح قنصلية عامة بهذه المنطقة الاستراتيجية ذات الطابع الدولي الأكيد أمر بديهي كما جدد دعم بلاده الراسخ لمقترح الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب.

والجدير بالذكر، أن بوريطة كان قد أعلن في وقت سابق أن هناك عدة دول افريقية بصدد افتتاح قنصليات لها بالأقاليم الجنوبية للمملكة بحر هذه السنة الجارية، وذلك في إطار دعم هذه الدول لموقف المملكة من النزاع الإقليمي حول الصحراء، وكذا تأييدها لمبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب باعتبارها حلا سياسيا وواقعيا.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع