المزيد
الآن
سُلبت منهم أموال باهظة في عملية نصب واحتيال تقدر بمليار.. تجار سوق "القريعة" ب...
مجتمع

سُلبت منهم أموال باهظة في عملية نصب واحتيال تقدر بمليار.. تجار سوق "القريعة" بالبيضاء تحت الصدمة

دوزيمدوزيم

لا حديث خلال الأيام الأخيرة بين المهنيين والتجار بسوق القريعة بالبيضاء، إلا عن عملية نصب كبرى وقع ضحيتها العشرات من التجار سُلبت منهم أموال باهظة تجاوزت المليار بطريقة احتيالية من طرف شخص ادعى أنه "تاجر" ثم اختفى عن الأنظار.

وتضم لائحة اطلع عليها موقع القناة الثانية، أسماء الضحايا الذين يفوق عددهم 30 شخصا، والمبالغ التي استولى عليها "التاجر" تتراوح ما بين 10 آلاف ومليون و400 ألف.

وفي تصريح لأحد الضحايا لموقع القناة الثانية الذي رفض الكشف عن اسمه، أن " عددا من تجار سوق "القريعة"، وآخرين بالحي المحمدي بالبيضاء، تعرضوا لعملية نصب كبرى من طرف شخص يدعى "ع.ط" الذي ينحدر من الحي المحمدي بالدار البيضاء"، مضيفا، "أنه اكتسب ثقة هؤلاء التجار بالمعاملات التجارية معهم طيلة ست سنوات ليقوم بالنصب عليهم".

وتابع ذات المتحدث، أن "الشخص المذكور الملقب بـ "العبدي" وسط التجار، كان يقتني ملابس جاهزة من شركات وبائعي الجملة بكميات كبيرة، ويؤدي ثمنها عن طريق "كمبيالات"، ثم يعيد بيع الملابس بالجملة بأقل من ثمنها الحقيقي، في أسواق أخرى".

وأشار المتحدث عينه، إلى أن "عدد ضحاياه غير محدد، حيث أنه لم يقتصر احتياله فقط على التجار بل شمل ايضا معارفه من أبناء حيه بالحي المحمدي حيث استولى على أقساط  التقارض بالتراضي أو "دارت"، وأوهمهم بالدخول مهم في مشاريعه الخاصة".

ولفت المصدر ذاته، إلى أن الضحايا يقتفون أثر "التاجر" الذي انقطعت أخباره وسط تساؤلات عن كيفية استرجاع أموالهم المسلوبة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع