المزيد
الآن
رئيس الوزراء الإيطالي: النظام الصحي للبلاد لم يكن جاهزا للتعامل مع كورونا
دولي

رئيس الوزراء الإيطالي: النظام الصحي للبلاد لم يكن جاهزا للتعامل مع كورونا

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

منذ بداية توسع خريطة انتشار فيروس كورونا المستجد عالميا، كانت إيطاليا البلد الأكثر تضررا على صعيد القارة الأوروبية، حيث أحصت اكبر عدد من الوفيات جراء هذا الفيروس، إذ بلغ أزيد من 13 ألف حالة وفاة ، بحسب هيئة الوقاية المدنية الإيطالية.

في هذا الإطار كشف رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في حوار مع قناة الجزيرة على أن النظام الصحي لبلاده "لم يكن مؤهلا للتعامل مع جائحة مثل كورونا، وإن حكومته كانت لديها أسابيع قليلة للتأقلم مع ما جرى"، موضحا : "حكومته لم تكن تتوقع أن ينتشر الفيروس على هذا النحو المتفجر رغم الإجراءات التي قامت بها لمواجهته والحد من انتشاره".

وشدد كونتيى على أن "الوقت الراهن مهم في تاريخ الاتحاد الأوروبي"، وأنه إذا "لم نسارع لإيجاد حلول تضامنية فإن رد فعل كثير من مواطنينا سيكون سلبيا"، مشيرا إلى أنه "لا مشكلة من تصرف الاتحاد الأوروبي مع بلاده، لأن هذا لا يقتصر على إيطاليا فقط".

وكانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين قد قدمت اعتذاراتها لإيطاليا عن تأخر رد فعل الاتحاد الأوروبي في مواجهة وباء فيروس كوررونا المستجد، مشيرة إلى أنه "يجب الاعتراف أنه في بداية أزمة فيروس كورونا و في عز الحاجة إلى استجابة أوروبية مشتركة لم يفكر الكثيرون إلا في مشاكلهم الداخلية.. لم يدركوا أنه يمكننا هزيمة هذا الوباء، فقط إذ كنا مع ا كوحدة". 

وأوضحت أن المفوضية الأوروبية "ستخصص ما يصل إلى 100 مليار أورو للدول الأكثر تضررا ،في مقدمتها إيطاليا ، للتعويض عن تراجع مداخيل أولئك الذين يعملون لساعات قصيرة".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع