المزيد
الآن
خبير: أهمية المغرب في النزاع الليبي تكمن في "حياده"
مجتمع

خبير: أهمية المغرب في النزاع الليبي تكمن في "حياده"

وكالاتوكالات

أكد كورت دوبوف، المتخصص في الجغرافية السياسية للنزاعات، ورئيس تحرير الجريدة الإلكترونية (EUobserver)، أن أهمية المغرب في النزاع الليبي "تكمن في حياده".

وأوضح دوبوف، الذي حل ضيفا، مساء السبت، على برنامج إفريقيا-أوروبا، الذي تبثه قناة (ميدي 1 تي في)، أن "المغرب، الذي لا ينتمي لهذا المعسكر أو ذاك، هو البلد الوحيد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي يتفق مع الطرفين المتنازعين في ليبيا".

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر "المملكة البلد الوحيد في شمال إفريقيا الذي ليس له حدود مع ليبيا".

وشدد المستشار السابق والناطق الرسمي باسم الوزير الأول البلجيكي غي فيرهوفستات، على أن النزاع الليبي يجب أن يحل من خلال دور "مهم جدا" للمغرب.

وحث، في هذا الصدد، على "ضرورة منح وزن دولي أكبر للمغرب حتى يمكن القيام بشيء ما في النزاع الليبي".

وفي معرض رده على سؤال حول الوضع الحالي في ليبيا، أكد دوبوف أن "من بين المشاكل الكبرى لهذا البلد هو انقسام الاتحاد الأوروبي، بسبب قضايا مرتبطة بالنفط".

لذلك، يضيف دوبوف، "لم يكن في مقدور أوروبا فعل أي شيء في ليبيا، ولم تتمكن قط من الدفع نحو إيجاد حل".

وبخصوص رهان تدفق المهاجرين نحو أوروبا، أشار الخبير إلى أنه لا أحد يريد "أزمة هجرة جديدة"، كتلك التي عرفتها أوروبا في عام 2015.

ولدى حديثه عن الخطر الإرهابي لتنظيم "داعش" الذي يخيم على ليبيا، قال دوبوف إن الإرهاب لا يزال ينشط في هذا البلد مستفيدا من حالة عدم الاستقرار، وهو ما يشكل تهديدا للمنطقة وأوروبا على السواء.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع