المزيد
الآن
خاليلوزيتش: "لا يمكن مقارنة الوضع الحالي بما عشته في البوسنة قبل عقدين"
رياضة

خاليلوزيتش: "لا يمكن مقارنة الوضع الحالي بما عشته في البوسنة قبل عقدين"

DR

يقضي الناخب الوطني، وحيد خاليلوزيتش، فترة الحجر الصحي المفروضة بسبب فيروس كورونا بعاصمة فرنسا باريس. هذا الوضع لا يعيشه خاليلوزيتش للمرة الأولى في حياته بل سبق له أن عاش ما هو أسوء حسب ما أكده في حوار مع صحيفة "لوباريزيان" الفرنسية.


وكشف خاليلوزيتش أنه كان مجبرا سنة 1990 على عدم مغادرة مقر سكناه لمدة سنتين، بسبب الحرب التي كانت تشهدها البوسنة، حيث كانت الشوارع مسرحا لمواجهات دامية فرضت على العائلات البقاء في بيوتها.


وأكد خاليلوزيتش أنه كان مستهدفا خلال هذه الفترة من طرف فاشية كرواتيا بعدما أدلى بتصريحات إذاعية أدانها فيها، حيث تعرض منزله لهجوم خلال نفس الليلة، قبل أن ينجح خلال اليوم الموالي في الفرار إلى فرنسا؛ قرار كان في محلة حيث حل أفراد مجهولين ببيته بحثا عنه في ذات اليوم.


واعتبر خاليلوزيتش الوضع الحالي في فرنسا لا يصل لدرجة خطورة ما عاشه في البوسنة، مستدلا بمنح السلطات رخصا للمواطنين المضطرين لمغادرة بيوتهم.


وأفاد مدرب المنتخب الوطني أن الظرفية الراهنة مكنته من قضاء وقت أطول رفقة عائلته، بعدما كان محروما من ذلك لفترة طويلة بسبب طبيعة عمله التي تقتضي السفر في غالب الأحيان.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع