المزيد
الآن
حاضنة الأعمال "لافاكتوري" تطفئ شمعتها الثالثة وتعلن عن توجهها الجديد
تكنولوجيا

حاضنة الأعمال "لافاكتوري" تطفئ شمعتها الثالثة وتعلن عن توجهها الجديد

تستعد حاضنة الأعمال "لافاكتوري" المتخصصة في دعم تأسيس ونمو المشاريع الريادية والناشئة بالمغرب وإفريقيا للاحتفال بالذكرى الثالثة لانطلاقة خدماتها، حيث من المرتقب أن تعلن عن مسار تطوير جديد للسنوات المقبلة.

وأعلنت "لافاكتوري" أنها ستقوم بتنظيم لقاء بالمناسبة بمقرها بتكنوبارك الدار البيضاء، مساء يوم الجمعة 21 فبراير، سيعرف حضور مجموعة من الشخصيات من عالم ريادة المقاولة والشركات الناشئة والتمويل الملائكي، على رأسهم بابا أمادو سار، الوزير والمدير المنتدب لريادة الأعمال بدولة السينغال، بالإضافة إلى شخصيات عمومية من المغرب وافريقيا.

وقال مهدي العلوي، مؤسس "لافاكتوري"، إن حاضنة الأعمال تمكنت من تحقيق مجموعة من الأهداف منذ تأسيسها قبل ثلاث سنوات، حيث تقدم حاليا خدمات المرافقة والتوجيه لمائة وخمسون مقاولة ناشئة، كما أثمرت جهودها توقيع أزيد من مائة عقد بين رواد أعمال شباب ومجموعات كبرى بقيمة 33 مليون درهم، فضلا عن ربط 25 مقاولة ناشئة بالجهات التمويلية.

وأضاف العلوي، المهندس المتخرج من جامعة السوربون بفرنسا والذي انتخب حديثا نائبا لرئيس فيدرالية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وترحيل الخدمات، أن "لافاكتوري" ستعلن بمناسبة إطفائها لشمعتها الثالثة عن توجهها الجديد والذي سيتمحور حول ثلاث ركائز، هي توسيع نطاق عقلية المبادرة المقاولاتية على الصعيد الافريقي، و نشر بيداغوجية الابتكار عن طريق الرقمنة، دمقرطة الولوج لتقنيات الابتكار المسببة للاضطراب Technologies de ruptures.

وتعد "لافاكتوري" من بين حاضنات الأعمال الرائدة في المغرب، حيث تقدم خدمات استشارية وتوجيهية لفائدة المشاريع الريادية والناشئة عبر تنمية القدرات واحتضان الأفكار وتسهيل الحصول على التمويل وتوفير مساحات العمل.

السمات ذات صلة