المزيد
الآن
جمعية "أصدقاء المدارس" بالجنوب الشرقي توجه نداءً تضامنيا للمغاربة لمساعدة الأس...
مجتمع

جمعية "أصدقاء المدارس" بالجنوب الشرقي توجه نداءً تضامنيا للمغاربة لمساعدة الأسر الهشة بالقرى الجبلية في هذا الشتاء

وجهت جمعية "أصدقاء المدارس"، الناشطة في المناطق القروية النائية خاصة في الجنوب الشرقي، نداءً تضامنيا للمغاربة قصد جمع التبرعات والمساعدات الإنسانية لفائدة الفئات الهشة بغرض تزويدها بملابس شتوية ومواد غذائية وأجهزة للتدفئة لتقييهم من برودة الطقس الذي تعرفه جل المناطق الجبلية والقروية نتيجة التساقطات الثلجية.

امحمد الهيلالي، مدير مشاريع الجمعية في الجنوب والجنوب الشرقي، قال إنه: "بالنظر إلى موجة البرد الحالية تعمل الجمعية على توفير وتزويد سبع داخليات ودور الطالبة بألف سرير وأغطية و"السخانات المياه الكهربائية"، بأقاليم سيدي، إفني تارودانت، طاطا وزاكورة، وندعو المحسنين والشركات والمؤسسات إلى الانخراط في هذا العمل الخيري".

وفي سياق عملها، أبرز الهيلالي، في تصريح هاتفي لموقع القناة الثانية، أن الجمعية المذكورة أطلقت "القافلة التضامنية "شتاء دافئ" منذ منتصف شهر نونبر الماضي وستستمر إلى غاية نهاية فبراير القادم"، مضيفا، أن "العملية الخيرية استهدفت التلاميذ والأسر المتواجدين بدواوير وجماعات أقاليم زاكورة، سيدي إفني وتارودانت".

وأوضح الفاعل الجمعوي، أن "المساعدات الإنسانية تركزت بالأساس تزويد دور الطالب والداخليات بـ "السخانات المائية الكهربائية"، ووزعت حوالي 4 آلاف تلميذ وتلميذة الألبسة الشتوية ما مجموعه 17 مؤسسة، والأسر بالأغطية والمواد الغذائية"، مشيرا إلى أنه "لحد الساعة فقد زارت الجمعية كل من تلكجدونت وتيكوكا بجماعة أولاد برحيل بالإضافة إلى جماعة أيت عبد الله وجماعة اداعمرو علي جماعة اسكاون تالوين بإقليم تارودانت.

وتحدث الهيلالي، عن مشاكل الولوج إلى القرى الجبلية، وقال: "الأسبوع الماضي وجدنا صعوبة في توصيل هذه المساعدات إلى بعض الدواوير بسبب وعورة المسالك الطرقية غير المعبدة وكذا انقطاعها بسبب الثلوج مما اضطررنا الاستعانة بالدواب لحمل المساعدات إلى تلك الأسر المتواجدة في الأعالي".   

 

 

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع