المزيد
الآن
تمكين المرأة.. واشنطن تستشهد بالمغرب كنموذج
مجتمع

تمكين المرأة.. واشنطن تستشهد بالمغرب كنموذج

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

استشهدت وزارة الخارجية الأمريكية بالمغرب كمثال في مجال تمكين المرأة، من خلال حملة دعم عملية تمكين النساء من الأراضي السلالية، كجزء من الشراكة، بين الدولة المغربية ومؤسسة تحدي الألفية. 

وخلال ندوة افتراضية، أقيمت الثلاثاء حول تنمية وازدهار المرأة في العالم بحضور مستشارة الرئيس الأمريكي إيفانكا ترامب، أشار مساعد وزيرة الخارجية ستيفن بيجون إلى أن "مؤسسة تحدي الألفية" عملت، من خلال المبادرة العالمية لتنمية وازدهار المرأة (W-GDP) ، مع الحكومة المغربية للاعتراف بحقوق جميع الورثة، بمن فيهم الفتيات، في الميراث وامتلاك الأراضي".

وقدم المسؤول الأمريكي، تجربة سميرة صبري، سيدة من منطقة مراكش آسفي، قائلا إنها "ستتمكن أخيرًا من توريث الأرض التي ورثها لها والدها، وسيكون لها الآن الحق في العمل في الأرض التي قامت أسرتها بزراعتها على مدى أجيال واستخدامها لدعم أسرتها. بصفتها مالكة للأرض، ستتمتع أيضًا بوصول أفضل إلى رأس المال والتعليم والفرص. وأشار المسؤول الأمريكي إلى أن سميرة ستساهم في ازدهار مجتمعها وستكون مستقلة اقتصاديًا".

وأضاف: "يسعدنا أن نرى المزيد من النساء مثل سميرة ينجحن حيث تعمل وزارة الخارجية على تحسين وصول المرأة إلى المحاكم في كوت ديفوار وإسواتيني وجنوب إفريقيا وإندونيسيا وبابوا - غينيا الجديدة "، مشيرًا إلى برامج مماثلة حول حقوق المرأة يتم تنفيذها في دول أخرى مثل أفغانستان وباكستان.

وفقًا للمتحدث، فإن تعزيز تمكين المرأة هو "سياسة اقتصادية ذكية، خصوصا، الآن أكثر من أي وقت مضى ، مع العودة من كورونا ، ستكون لأدوار المرأة ضرورة قصوى للتعافي الاقتصادي".

وسبق للمستشارة الأمريكية إيفانكا ترامب، أن قامت بزيارة للمغرب، دامت  لثلاثة أيام،قامت خلالها بالترويج لـ"مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة" التابعة للحكومة الأمريكية.

ويهدف البرنامج الذي تم إطلاقه في فبراير إلى مساعدة 50 مليون امرأة في الدول النامية على التقدم اقتصاديا على مدار السنوات الست القادمة.

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع