المزيد
الآن
صباحيات

تمارين تساعد التلاميذ على التركيز استعدادا للامتحانات في "صباحيات في الدار"

آخر تحديث

قد يقضي بعض التلاميذ ساعات في الدراسة، وفي النهاية يجدون أنهم لم يسجلوا أي معلومة، وربما يراجعون دروسهم، وعند اقتراب موعد الامتحان، لا يتذكرون إلا الشيء القليل، وأحيانا يتطلب إنجاز تمرين أو استيعاب درس ساعة من الزمن، ويأخذ منهم ثلاث ساعات أو أكثر، فما الذي يحصل معهم؟

هذه الفئة من التلاميذ لديها مشكل في التركيز، كما تشرح الكوتش منى الصباحي، وهناك عدة أسباب تكون وراء تشتت الانتباه ولا نعيرها اهتماما كبيرا، وهناك أيضا حلول.

بالنسبة للأسباب، يمكن تلخيصها في النقط الآتية:

*غياب نظام صحي ومتوازن

*عدم شرب كميات كافية من الماء

*عدم اختيار الجو المناسب للدراسة، لأن الجمع بين الدراسة والموسيقى أو تشغيل جهار التلفاز مثلا، هو أمر غير ممكن، إذا أثبتت الدراسات أن الدماغ يمكنه أن يركز على شيء واحد فقط.

*استعمال الهواتف الذكية أو الشاشات، فبالإضافة إلى الوقت الذي يضيعه التلميذ باستعماله لهذه الأجهزة، فإن الانتقال بسرعة من موضوع لآخر يؤثر على التركيز.

*وضع التلميذ للهاتف المكان الذي يدرس فيه، لأن استقباله للرسائل المختلفة في كل مرة يؤثر على التركيز

* فقر الدم

وللتغلب على هذا المشكل، تقترح الكوتش منى الصباحي في فقرة "للأحسن"، تمرينين يساعدان على التركيز كما ستوضح في الفيديو التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع