المزيد
الآن
تقرير: حصة الفرد من المياه المتجددة ستتراجع بنسبة 20% بحلول سنة 2030
فلاحة

تقرير: حصة الفرد من المياه المتجددة ستتراجع بنسبة 20% بحلول سنة 2030

دوزيمدوزيم

عرفت نسبة مساهمة الناتج الزراعي في الناتج المحلي الإجمالي بالدول العربية سنة 2018 تراجعا من نحو 5.5 في المائة إلى نحو 4.5 في المائة، بسبب النمو المضطرد لقطاع الصناعات الاستخراجية، وذلك حسب البيانات التي تضمنها التقرير الاقتصادي العربي الموحد 2019، مشيرا إلى أن هذه النسبة تختلف بين الدول العربية، حيث تقدر بنسبة 12.3 في المائة في المغرب، 11.2 في المائة في مصر، ثم الجزائر بنسبة 12.4 في المائة.

وأشار ذات التقرير إلى أن 5 دول فقط تستحوذ على أكثر من 85 في المائة من مساحة المراعي الطبيعية في الدول العربية، وهي المغرب بنسبة 6.7 في المائة، الجزائر بنسبة 8.8 في المائة، الصومال بنسبة 11.3 في المائة، السودان بنسبة 13 في المائة، ثم السعودية بنسبة 45.8 في المائة.

هذا وأكد التقرير على أن أعداد القوى العاملة بالزراعة تشهد تناقصا سنويا، حيث انخفضت من حوالي 27.1 مليون عامل سنة 2010 إلى حوالي 24.1 مليون مشتغل سنة 2017  بسبب ظاهرة هجرة العمالة الزراعية إلى قطاعات أخرى، مسجلا ارتفاعا في  الإنتاج النباتي بنسبة 3.2 في المائة سنة 2018، والإنتاج الحيواني بنسبة 3.6 في المائة.

وأشار التقرير إلى أن الإنتاج الزراعي العربي بالأسعار الجارية عرف انخفاضا إلى حوالي 119.9 مليار دولار سنة 2018، بتراجع بلغ حوالي 12.5 في المائة مقارنة بالمستويات المسجلة سنة 2017، وعزى التقرير هذا التراجع إلى انخفاض قيمة العملات الوطنية مقابل الدولار، وذلك في عدد من البلدان العربية ذات الموارد الزراعية المهمة كالسودان، تونس، مصر وسوريا.

من جهة أخرى، كشف التقرير على أنه من المتوقع أن يؤدي التغير المناخي والنمو السكاني وعوامل أخرى إلى انخفاض حصة الفرد من المياه المتجددة بحوالي 20 في المائة بحلول سنة 2030، مشيرا إلى أن حجم المياه المتاحة سنويا في الدول العربية تقدر بحوالي 258 مليار متر مكعب.

وحسب بيانات ذات التقرير، فإن الدول العربية تنتج حوالي 23 مليار متر مكعب  من مياه الصرف الصحي المنزلي الصناعي، ينتج منها المغرب، الإمارات والسعودية حوالي 2.4 مليار متر مكعب في السنة أي حوالي 10 في المائة.

وأكد التقرير على أن الدول العربية تعد من أفقر مناطق العالم في المياه، إذ تعتبر 90 في المائة من أراضيها إما قاحلة، شبه قاحلة، جافة أو شبه رطبة، وتقدر نسبة استخدام الدول العربية لمواردها المائية بحوالي 77 في المائة، حوالي89 في المائة منها تستخدم لأغراض زراعية، 9 في المائة للاستخدام المنزلي، 7 في المائة للاستخدام الصناعي والتجاري.

يشار إلى أن هذا التقرير يصدره سنويا صندوق النقد العربي يكشف فيه عن التطورات الاقتصادية في الدول العربية، ويشارك في إعداده كل من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، وصندوق النقد العربي، إلى جانب منظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع