المزيد
الآن
"تضرب الاستقرار الأسري والنفسي".. احتجاج على الحركة الانتقالية لموظفي المياه ...
مجتمع

"تضرب الاستقرار الأسري والنفسي".. احتجاج على الحركة الانتقالية لموظفي المياه والغابات

دوزيمدوزيم

عبرت جمعية خريجي المدرسة الوطنية الغابوية للمهندسين عن "استنكارها الشديد" للحركية الانتقالية الأخيرة لبعض المدراء الإقليميين، حيث وصفتها بـ"غير المبررة" و"غير الاستعجالية".

وقالت الجمعية الممثلة لخريجي مدرسة المهندسين الغابوية إن "الحركية الأخيرة التي لا تراعي أدنى شروط المسؤولية"، كما عبرت "عن أسفها تجاه تدبير الموارد البشرية بقطاع المياه والغابات" وفق بلاغ توصل موقع القناة الثانية بنسخة منه.

وأعرب خريجو مدرسة الغابوية للمهندسين بسلا، الممثلين بالجمعية إنهم "يتخوفون من العبثية، وانعدام الرؤية وعدم القدرة على توفير المناخ الملائم لتدبير سلس ومتكافئ لحركية المسؤولين الاقليميين بالقطاع".

واعتبرت الجمعية حسب بلاغها أن التدبير الأفضل للموارد البشرية "لا يتم على حساب ضرب الاستقرار الأسري والنفسي للمسؤولين الإقليميين وما يمكن أن يترتب عن ذلك من تبعات سلبية على المسار الدراسي لأبنائهم"، رافضة ما وصفته بـ"الطريقة العبثية التي تدار بها الأمور وتخلق التوجس والشرخ بين الأطر".

وفي الوقت الذي سجلت الجمعية تأثير قرارات الحركية الانتفالية "على نفسيتهم وحافزيتهم عن طريق نسف حقهم المشروع في الاستقرار الأسري والنفسي وما يترتب عن ذلك من تبعات على المردودية المهنية وبالتالي حماية الموارد الغابوية للمملكة"، ناشدت الوزير الوصي على القطاع "لاتخاذ ما يلزم لتصحيح هذا الوضع"، مشيرين أن "المنهجية المتبعة من طرف المسؤولين لا يمكنها أن تساير الورش والتوجه الاستراتيجي الجديد، الذي بصدد تنزيله".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع