المزيد
الآن
فيروس كورونا

تصبين أقنعة القماش وانتقال كورونا عبر الاتصال الجنسي.. هذه توضيحات وزارة الصحة

دوزيمدوزيم

ضمن فقرة التفاعل مع أسئلة المواطنين المغاربة، حول مدة استعمال كمامة الثوب وهل يتم تصبينها بعد كل استعمال؟، قال منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، معاد لمرابط، إن أقنعة القماش المتوفرة في السوق يتم تصبينها بعد استعمالها لمدة أربع ساعات أو حين تكون مبللة أو متسخة، مضيفا أنه تيم تصبين هاته الكمامات في درجة حرارة تصل 60 درجة لمدة 30 دقيقة باستعمال مساحيق التصبين العادية.

أما بالنسبة للأشخاص الراغبين في صنع الكمامات المنزلية، يقول ذات المتحدث، ينصح باستخدام قماش الذي يسمح بالتهوية خاصة من مادة القطن، وعلى أن تتكون الكمامة من طبقتين من القماش، مشيرا إلى أن "الأطفال أقل من سنتين لا يجب عليهم استعمال هذه الكمامات".

وواصل ذات المتحدث، في الإجابة عن أسئلة المواطنين، حول إمكانية انتقال فيروس كورونا عبر الاتصال الجنسي، وقال، إن "الممارسة الجنسية تتوفر فيها جميع الشروط لنقل عدوى كورونا إذا كان أحد الشخصين مصابا بالوباء"، موضحا، أنه "لا يمكن القيام بالعملية الجنسية مع احترام التباعد الاجتماعي".

وشدد لمرابط، في ذات السياق، على أن "تناول المشروبات الكحولية لا يحمي من الإصابة بفيروس "كورونا" المستجد، مفسرا، أنه "لم يثبت إطلاقا في دول أوروبية مفعول ايجابي لشرب الكحول للوقاية من الوباء".

وأكد على "عكس ما يشاع، فإنه ينصح بعدم أو تقليص شرب الكحول في هذه الفترات، لأنه قد يفقد التركيز في احترام وسائل الوقاية العامة المتعلقة بالفيروس".

وفيما يتعلق بـ"الحدث البارز" في الأسبوع الماضي، كشف ذات المتحدث، أن المغرب شرع في العلاج المنزلي للحالات دون الأعراض، وذلك بعد موافقة اللجنة العلمية والتقنية الاستشارية لوزارة الصحة المكلفة بتدبير "كوفيد-19".

وأوضحت الوزارة أن هذا البروتوكول العلاجي الجديد يخص الأشخاص المصابين بدون أي أعراض مرضية، بالإضافة إلى ضرورة عدم توفر الشخص المعني بالعلاج المنزلي على أي عامل مرضي من عوامل الاختطار، أي ارتفاع السن (أكثر من 65 سنة) أو مرض مزمن، أو نقص في المناعة، أو امرأة حامل أو مرضعة.

وتابع أن شروط تطبيق هذا القرار وهي : التوفر على غرفة خاصة بالعزل الصحي لمدة 14 يوما، مع ضمان التهوية، وتتم هذه العملية بموافقة المريض الذي يقوم بتصريح بالشرف يلتزم فيه باحترام شروط العزل الصحي الذي تسهر عليه السلطات الصحية بتنسيق مع السلطات المحلية.

ودعا لمرابط، في فقرة التوعية والتحسيس بالنسبة للإجراءات الوقائية التي يجب اتباعها داخل المقاهي والمطاعم، و(دعا) إلى ضرورة الحفاظ على ارتداء الكمامات وإزالتها فقط خلال تناول الطعام، تفادي المطاعم المكتظة واحترام مسافة الأمان وتفادي الأماكن المغلقة واختيار تلك التي تتوفر فيها شروط التهوية.   

وختم مسؤول وزارة الصحة، بالتأكيد على أن الأسبوع الماضي كان أسوأ من الأسبوع الذي قبله على مستوى الوضعية الوبائية لفيروس "كورونا"، وناشد المواطنين إلى العمل بجدية والالتزام بقواعد السلامة الصحية والقواعد الوقائية العامة وتحمل الجميع مسؤوليته.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع