المزيد
الآن
بوشارب: انخفاض مؤشر قروض "فوكاريم" بـ70 بالمائة مقارنة بذات الفترة من 2019
وطني

بوشارب: انخفاض مؤشر قروض "فوكاريم" بـ70 بالمائة مقارنة بذات الفترة من 2019

وكالاتوكالات

 أفادت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، نزهة بوشارب، الثلاثاء، بأن مؤشر قروض "فوكاريم" عرف خلال فترة الطوارئ الصحية انخفاضا بنسبة تناهز 70 بالمائة، في حين سجل ضمان" فوكالوج" انخفاضا بنسبة 46 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019، وذلك نتيجة انعكاسات الأزمة الصحية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد.

وتطرقت بوشارب، في معرض جوابها على سؤال محوري حول "تداعيات جائحة كورونا على القطاع والإجراءات المتخذة من طرف الوزارة للتخفيف من الآثار والتداعيات الآنية والمستقبلية للجائحة" بمجلس المستشارين، إلى انعكاسات الظرفية الاستثنائية على المؤشرات الماكرو اقتصادية للقطاع، موضحة أن مؤشر قروض "فوكاريم" سجل انخفاضا بحوالي 70 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من سنة 2019، في حين سجل ضمان" فوكالوج" انخفاضا بنسبة 46 بالمائة خلال الفترة ذاتها.

وسجلت الوزيرة أن مؤشر مناصب الشغل الذي كان قد مكن من إحداث ما يناهز 19000 منصب سنة 2019، سجل حاليا فقدان 1000 منصب شغل في الفصل الأول من هذه السنة، مشيرة إلى أن آثار الجائحة وحالة الطوارئ الصحية على قطاع الإسكان، طالت أيضا أوراش البناء التي توقفت بنسبة تتراوح ما بين 70 و90 بالمائة حسب الجهات، مع انخفاض في وتيرة سحب دفاتر الأوراش بنسبة 85 بالمائة، وتوقف أنشطة عدد من المهنيين في مجال البناء، إلى جانب اعتماد العمل عن بعد بنسبة 70 بالمائة.

وذكرت بوشارب بسلسلة الإجراءات والتدابير الوقائية والتنظيمية التي اعتمدتها الوزارة منذ بداية انتشار جائحة "كوفيد -19"، بتنسيق مع مختلف السلطات الحكومية والمهنيين، مبرزة أن مقاربة مواجهة الوضع ارتكزت على أربعة رهانات تتمثل في اتخاذ التدابير الوقائية والتنظيمية، وتأمين استمرارية المرفق العام والتدبير اللامادي، والتنسيق والتشاور مع الشركاء قصد التقليص من آثار الجائحة، ومواصلة العملية التعليمية باعتماد التدريس عن بعد.

وفي ما يخص المعاملات العقارية التي تضررت من آثار الجائحة، قالت الوزيرة إنها عرفت انتعاشا ملموسا ومحفزا منذ يونيو الماضي، وفقا لمعطيات الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية.

وعن مواكبة تفعيل منصة "رخص" والمعالجة المسبقة لملفات الترخيص، فقد تمت، وفق المسؤولة الحكومية، ما بين من 23 مارس و3 يوليوز الجاري معالجة 14630 ملفا أي ما يفوق 4000 ملف شهريا، ومعالجة 1646 طلبا للأداء الإلكتروني للخدمات، وتسليم 1558 مذكرة معلومات تعميرية عبر الأنترنت، معتبرة هذه الحصيلة معطى إيجابيا يؤكد رغبة المواطن في الاستثمار في ميدان العقار والبناء.

أما في ما يخص إنتاج وثائق التعمير فقد تمت، حسب بوشارب، المصادقة خلال فترة الحجر الصحي على 20 وثيقة تعميرية، و15 تصميما للتهيئة، وأربعة تصاميم للنمو، ومخطط توجيهي واحد للتهيئة العمرانية (بني ملال).

وبخصوص العملية التعليمية باعتماد التدريس عن بعد، أعلنت الوزيرة عن استكمال الدروس المبرمجة بمجموع المدراس والمعاهد بنسبة 100 بالمائة خلال فترة الحجر والطوارئ الصحية، مضيفة أنه سيتم برسم الموسم الجامعي 2020-2021، وبتنسيق مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الاقتصار على مسطرة الانتقاء لولوج المدارس والمعاهد التابعة للوزارة، وكذا الرفع من عدد الطلبة المقبولين خلال هذا الموسم بنسبة 12 بالمائة بالنسبة للطلبة المغاربة والرفع من حصة الطلبة الأجانب بنسبة 10 بالمائة بالمدارس الوطنية للهندسة المعمارية و16 بالمائة بالمعهد الوطني للتهيئة والتعمير.

كما تم، وفق الوزيرة، توسيع قاعدة المترشحين الذين سيتم انتقاؤهم لتشمل الناجحين أيضا برسم الدورة الاستدراكية لامتحانات للباكالوريا، مفيدة بأنه سيتم، تنزيلا لخيار الجهوية المتقدمة، التسجيل النهائي للمترشحين تلقائيا ومباشرة بالمدارس التي تم قبولهم بها، عوض التسجيل بالمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية بالرباط كما جرت العادة في السنوات الماضية.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع