المزيد
الآن
بلجيكا.. اعتراف أم مغربية بقتل إبنها خلال مشادة كلامية
جريمة

بلجيكا.. اعتراف أم مغربية بقتل إبنها خلال مشادة كلامية

ع.ع.ع.ع.
آخر تحديث

اعترفت والدة شاب مغربي عمره  19 سنة، والذي قُتل متأثرا بجراحه إثر طعنة تلقاها في مشاجرة عائلية، (إعترفت) أنها هي من نفذت عملية القتل، وفق ما أعلنت عنه السلطات المحلية في لييج ببلجيكا يوم الجمعة الماضي.

وألقي القبض على والدي الضحية ، فاطمة “55 عامًا ” ومحمد “65 عامًا” ، يوم الأربعاء  بعد أن أبلغ أحد المارة الشرطة بأن مراهقًا سقط في الشارع وكان ينزف بغزارة.

وبحسب ما أوردته صحف محلية، فقد وصلت خدمات الطوارئ إلى مكان الحادث بشكل متأخر للغاية ، ليفارق الشاب الحياة في عين المكان، متأثرا بجروحه.

وفقًا لصحيفة Sudinfo ، فقد أجرى الطب الشرعي في لييج تشريحا للجثة صباح يوم الخميس ، وأثبت  أن الشاب توفي بسبب تلقيه طعنة في القفص الصدري، أصابت قلبه مباشرة. 

وقال Renaud Xhonneux من الإدعاء العام في لييج للصحيفة إن المشاجرة “حدثت في منزل العائلة حول موضوع مجهول ،في أعقابه مباشرة ً غادر الشاب المنزل ليسقط في الشارع مطعوناً وينزف بغزارة “.

وفقًا لهيت نيوسبلاد ،أُعتقل والدي بلال وعرضا على قاضي التحقيق يوم الخميس ، حيث اعترفت الأم بأنها هي التي وجهت الطعنة لصدر إبنها .

وحسب الصحيفة سيستمع المدعي العام أيضًا إلى إخوة الضحية ، الذين شهدوا مقتل شقيقهم .

ولا تزال السلطات تحاول العثور على سلاح الجريمة وتحديد الظروف التي أدت إلى وفاة بلال .

السمات ذات صلة

آخر المواضيع