المزيد
الآن
بعد نجاح التجربة خلال بداية الجائحة... المصحات الخاصة بمراكش تعود لدعم مسالك ...
فيروس كورونا

بعد نجاح التجربة خلال بداية الجائحة... المصحات الخاصة بمراكش تعود لدعم مسالك العلاج العمومية

كشفت المديرة الجهوية لوزارة الصحة بجهة مراكش أسفي، لمياء الشاكيري  في تصريح لموقع القناة الثانية، معطيات جديدة حول خطط السلطات الصحية بالمدينة لتدبير الوضع الصحي ، حيث من المنتظر بحسب المسؤولة الصحية ، اعادة تنظيم مسالك العلاج وذلك عبر ادماج المصحات الخاصة في منظومة المندوبية.

وتهدف هذه الخطوة إلى تخفيف الضغط على الوحدات الصحية والاستشفائية بالمدينة ، التي أصبحت تعرف اكتضاض وتوافد عدد كبير من المواطنين بهدف الكشف عن فيروس كورونا بالرغم من عدم وجود تشخيص يفيد بضرورة عمل كشف مخبري للفيروس.

وأوضحت الدكتورة لمياء الشاكيري ، المندوبة الجهوية لوزارة الصحة بجهة مراكش اسفي ، أن المصحات الخاصة سوف تعود تقدم خدمات للمواطنين كما كان عليه الوضع خلال بداية الجائحة .

وكانت حوالي 12  مصحة طبية خاصة بمراكش، قد وضع مرافقها رهن إشارة السلطات الصحية ، قصد استقبال الحالات  الغير المرتبطة بفيروس كورونا، والتي سيتم إحالتها من طرف أقسام مستعجلات المستشفيات العمومية من أجل خفض حالة الضغط التي تعرفها المصالح الطبية العمومية .

وياتي ذلك  في إطار التنسيق والتعاون الجاري بين هيئة الأطباء بجهة مراكش آسفي والسلطات العمومية والمديرية الجهوية للصحة.

المسؤولة على الوضع الصحي بجهة مراكش ، شددت في تصريحها لموقع القناة الثانية ،على أن إشراك المصحات الصحية ، يدخل في إطار خطة المندوبية الجهوية لإعادة هيكلة خطة مسلك العلاج .

من جانب آخر ومع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المسجلة بالمغرب، قررت وزارة الصحة إعادة تنظيم عملية تشخيص وعلاج المصابين بعدوى كورونا، من خلال إشراك المراكز الصحية بالأحياء.

وكانت مراسلة وزير الصحة، خالد آيت الطالب، للمديرين الجهويين، دعت الى زيادة عدد الكشوفات وتوفير  الرعاية الطبية للمصابين، وذلك من خلال، تنظيم شبكة مؤسسات الرعاية الصحية الأولية.

وستقوم المراكز الصحية الأولية، بإجراء  اختبارات الكشف السريعة للحالات المشتبه إصابتها بالفيروس، وفي حال كانت النتيجة ايجابية ، يتم توجيه الحالة نحو المستشفيات بهدف إجراء تحليل PCR البيولوجي بهدف التأكد من الاصابة والتكفل بها .

السمات ذات صلة

آخر المواضيع