المزيد
الآن
كورونا..المصلي ل2m.ma:تم إيواء 264 شخصا في وضعية الشارع مع إرجاع 59 شخصا لبيوتهم
فيروس كورونا

كورونا..المصلي ل2m.ma:تم إيواء 264 شخصا في وضعية الشارع مع إرجاع 59 شخصا لبيوتهم

آخر تحديث

كشفت جميلة المصلي وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة في تصريح خاص لموقع القناة الثانية عن الإجراءات التي اتخذها وزارتها  لإيواء الأشخاص في وضعية الشارع، تماشيا مع إجراءات الطوارئ الصحية التي اتخذها المغرب لتجنب تفشي فيروس كورونا.

وأشارت الوزيرة إلى أن وزارتها قامت بعمليات تدخل  لإيواء الأشخاص في وضعية الشارع، مشيرة إلى أنه  إلى حدود مساء عشية الأحد 22مارس الجاري تم إيواء قرابة 264 حالة في مختلف أقاليم المملكة، مؤكدة أنه تم إيواؤهم جميعا في المراكز المهيئة لذلك، حيث يتلقون العناية الضرورية، (الإيواء، التغذية، الرعاية الصحية، ...).

وأضافت الوزيرة للموقع أنه تم:" إرجاع 59 حالة تتوفر على أسر إلى بيوتها: (18 في الدار البيضاء، 38 في الرباط، 3 بالفقيه بنصالح).

 وأكدت المسؤولة الحكومية لموقع القناة الثانية  أنه لم يتم لحد الساعة رصد أية حالة للأشخاص في وضعية الشارع في عدد من الأقاليم  منها جرادة، فكيك، أسا الزاك، سيدي افني، طرفاية، بوجدور، أوسرد، الحوز، شيشاوة، اليوسفية".

 ولفتت الوزيرة أن هناك أقاليم تم فيها رصد عدد جد محدود من الحالات (بين 1 و5 حالات مثلا)، وهي: الدريوش، تاوريرت، بولمان، ميدلت، السمارة، الداخلة..".

 وتابعت  الوزيرة قائلة:" عدد من المدن قامت بجهود استثنائية وشهدت تنظيم مبادرات خلاقة استفاد منها عدد من الأشخاص في وضعية الشارع، من خلال تنسيق وتشارك مع مختلف الفاعلين المؤسساتيين والمجتمع المدني والمحسنين، منها الرباط، وجدة، أكادير، طنجة، الدار البيضاء، إنزكان، ..."

 هذا واشارت المصلي  إلى أن عمليات التدخل الميداني بتنسيق مع مخلف الشركاء سوف تستمر مؤكدة أن جميع الأقاليم التي تتوفر على فروع للتعاون الوطني مجندة لهذه العملية.

وأكدت الوزيرة أن عمليات إيواء الأشخاص في وضعية إعاقة تراعي الاجراءات الاحترازية المرتبطة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا المستجد، لذلك تقول الوزيرة:"يتم فحص هؤلاء الأشخاص من طرف المصالح المختصة قبل إيداعهم في مراكز الإيواء المخصصة لذلك".

واسترسلت المصلي:"العملية الجارية حاليا و أكدت على  أهمية الشراكة مع المجتمع المدني، كما أظهرت الدور الحيوي الذي يلعبه المحسنون الذين بادروا في عدد من الأقاليم إلى تموين مراكز الإيواء بالحاجيات الضرورية حيث تم تجسيد قيم التضامن والتعاون بشكل كبير".

يشار الى أن المصلي  أعطت تعليماتها لمؤسسة التعاون الوطني،التي قامت  بتعبئة منسقياتها الجهوية في مختلف جهات المملكة، والتي أشرفت بدورها على تعبئة جميع مندوبيات التعاون الوطني في جميع أقاليم المملكة التي تتوفر عليها لإيواء هؤلاء الأشخاص.

وتهدف التعبئة الشاملة التي انخرطت فيها مؤسسة التعاون الوطني بجميع تنسيقياتها ومندوبياته وفق قول الوزيرة إلى توفير مراكز الإيواء الخاصة باستقبال الأشخاص في وضعية الشارع وتهيئتها وتزويدها بالحاجيات الضرورية بتنسيق مع الجمعيات الشريكة والمحسنين، ومن جهة ثانية إلى مباشرة عمليات جمع الأشخاص في وضعية الشارع بتنسيق مع السلطات المحلية والجماعات الترابية، وإيوائهم في المراكز المهيئة لهذا الغرض".

 ومن جهة ثالثة تضيف الوزيرة تهدف هذه التعبئة الشاملة إلى المساهمة الفعالة في تنزيل إجراءات الطوارئ الصحية، وخاصة ما يتعلق بالبقاء في البيوت وذلك بتوفير مأوى للأشخاص في وضعية الشارع".

وتابعت المسؤولة الحكومية أنه تم القيام بالتنسيق الميداني بين السلطات المحلية والمصالح الخارجية للتعاون الوطني ووزارة الصحة والجماعات الترابية وإشراك جمعيات المجتمع المدني في العملية وتعبئة القطاع الخاص والمحسنين للمساهمة في العملية و البحث عن فضاءات للتكفل بالأشخاص وتهيئتها وتجهيزها عند الاقتضاء، وتشمل مؤسسات للرعاية الاجتماعية و قاعات رياضية ومراكز الاصطياف و دور الطالبة والطالب و أجنحة معزولة بالمركبات الاجتماعية وتوفير المواد اللازمة لتغطية نفقات التكفل، والتي تشمل: الإيواء، الاطعام، النظافة، النقل...

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع