المزيد
الآن
بسبب تزايد عدد الحالات الحرجة.. مستشفيات مراكش بحاجة لأطر صحية متطوعة
فيروس كورونا

بسبب تزايد عدد الحالات الحرجة.. مستشفيات مراكش بحاجة لأطر صحية متطوعة

دوزيمدوزيم

أمام ارتفاع عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا وتزايد عدد الحالات الحرجة تم إطلاق نداء لدعوة أطباء وممرضين متطوعين إلى الانضمام للطاقم الطبي بالمستشفى الجامعي ومستشفيات مدينة مراكش بسبب الضغط الكبير الذي تشهده هذه الأخيرة.

النداء أطلقه احمد غسان الأديب، رئيس قسم التخدير والإنعاش بالمستشفى الجامعي بمراكش عبر صفحته بموقع فايسبوك حيث حذر من خطورة تطور الوضع الوبائي المرتبط بفيروس كورونا والنقص الحاد في الأوكسجين.

وأوضح الأديب أنه " تمت تعبئة فرق من المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش لزيادة عدد الأطر الصحية في أقسام الإنعاش والعناية المركزة بمستشفى ابن طفيل"، مشيرا إلى أن "20 من أصل 50 سرير في العناية المركزة مملوءة".

وشدد الأديب على أن "التحدي يكمن في توفير الموارد البشرية للعمل بشكل صحيح وإنقاذ أكبر عدد من أرواح مواطنينا"، داعيا الأطر الطبية سواء في القطاع العام أو الخاص في جميع التخصصات "ممرضين، طلاب الطب.." الراغبين في التطوع إلى التواصل معه.

وكانت الفيدرالية الوطنية لأطباء التخدير والإنعاش قد حذرت من الارتفاع المقلق لعدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا وخاصة الحرجة، مشيرة إلى أن هذا الارتفاع "ينذر ببداية الموجة الثانية لـ COVID19 على المستوى الوطني".

هذا وأشارت الفيدرالية إلى أن هناك نقصا كبيرا في الموارد البشرية المتخصصة في التخدير والإنعاش و المستعجلات و"الذي تكرس بشكل مهول في الظروف الحالية، في ظل الإنهاك و عدم الاعتراف بالمجهودات المضنية و غياب التحفيزات المادية و المعنوية للأطقم الصحية، إلى جانب بالنقص الملاحظ في المواد الأساسية والموارد الطبية داخل المستشفيات" تضيف الفيدرالية في بلاغ لها.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع