المزيد
الآن
الوفي:559 أستاذا يدرسون اللغة العربية والثقافة المغربية في الخارج
تعليم

الوفي:559 أستاذا يدرسون اللغة العربية والثقافة المغربية في الخارج

دوزيمدوزيم

قالت نزهة الوفي  الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج إن تعليم اللغة العربية والثقافة المغربية يحظى بأهمية بالغة في إستراتيجية الوزارة، وذلك تنزيلا للمقتضيات الدستورية، خاصة المادة 16 التي نصت على الحرص على الحفاظ على الوشائج الإنسانية مع المواطنات والمواطنين المغاربة المقيمين بالخارج، ولاسيما الثقافية منها، وكذا تنميتها بهدف تحصين الهوية الوطنية لهذه الفئة من المواطنين.

وأضافت الوفي في ردها على سؤال  في مجلس النواب حول "قلة الموارد البشرية المخصصة لبرنامج التعليم النظامي للغة العربية والثقافة المغربية الخاص بمغاربة العالم" أنه يتم تنفيذ برنامج التعليم الرسمي للغة العربية والثقافة المغربية بالخارج، الذي يستفيد منه حوالي 70.000 طفلة وطفل موزعين بالأساس على الدول الأوروبية، بطاقم تعليمي يتكون من 559 أستاذا، في إطار اتفاقيات شراكة مع كل من فرنسا، وإسبانيا، وبلجيكا.

وأضافت الوفي أنه يتم تدبير هذا البرنامج بشكل مشترك بين كل من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بتنسيق تام مع مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج.

هذا ويتم وفق قول الوزيرة" عقد اجتماعات سنوية لفرق العمل الثنائية المكلفة بتتبع هذا البرنامج، والتي من خلالها يتم الوقوف على الحصيلة برسم السنة الدراسية المنتهية، وكذا الإعداد للسنة الدراسية الموالية وتدليل الصعوبات المحتملة كما يتم تحديد الخريطة المدرسية، والتي تأخذ بعين الاعتبار كل الحاجيات الجديدة المعبر عنها من أطر التدريس على مستوى المؤسسات التعليمية الرسمية ببلدان الاستقبال و الأسر و كذا النسيج الجمعوي".

وأوضحت الوفي أنه بناء عل نتائج التقييم، والاحتياجات الجديدة المعبر عنها تقوم وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتنظيم اختبارات كتابية وشفوية لانتقاء الأساتذة الراغبين في تدريس اللغة العربية والثقافة المغربية بالخارج. وبذلك تتم الاستجابة للحاجيات من الأطر التعليمية المخصصة لهذا البرنامج.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، واستعدادا للموسم الدراسي 2019- 2020، أصدرت، بتاريخ 30 ماي 2019، مذكرة من أجل انتقاء 148 أستاذ للغة العربية والثقافة المغربية لشغل المناصب الشاغرة 71/فرنسا، 45/ بلجيكا، 32/ إسبانيا التحقت ببلدان تعيينها بعد تمكنها من الحصول على تأشيرات اعتمادها بمساعدة من مصالح وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وتأتي هذه العملية في إطار التجديد الدوري لأطر التدريس العاملين بالخارج (مدة انتداب الأساتذة محددة في أربع سنوات)، بالإضافة إلى تلبية الحاجيات الجديدة المعبر عنها. 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع