المزيد
الآن
المغرب يحل ضيف شرف على معرض بروكسيل الدولي للكتاب 2020
أجندة ثقافية

المغرب يحل ضيف شرف على معرض بروكسيل الدولي للكتاب 2020

وكالاتوكالات

تحل المملكة المغربية ضيف شرف على الدورة الخمسين لمعرض بروكسيل الدولي للكتاب، الذي ينظم خلال الفترة ما بين 04 و 08 مارس الجاري.

وأوضح بلاغ لوزارة الثقافة والشباب والرياضة -قطاع الثقافة- أن هذه الدورة تعرف مشاركة وفد هام من الناشرين والمثقفين المغاربة، إلى جانب نظرائهم المقيمين بديار المهجر، من أجل التعريف بالثقافة المغربية المتعددة الروافد، وكذا الترويج للكتاب المغربي، عن طريق عرض رصيد وثائقي متنوع في رواق المملكة، يتجاوز عدد العناوين فيه 1300 عنوان من أحدث الإصدارات التي يعود جزء منها إلى مؤسسات بحثية وحكومية، إلى جانب منشورات وزارة الثقافة والشباب والرياضة، وكذا المنشورات التي صدرت بدعم منها، فضلا عن إصدارات مجموعة من دور النشر المغربية المشاركة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه بالإضافة إلى العرض الوثائقي الغني، تشارك المملكة ببرنامج ثقافي يتضمن ما يناهز 40 فعالية ثقافية، يشارك فيها أكثر من 50 متدخلا من ألمع الأسماء الثقافية المغربية، ضمنها أسماء حازت على جوائز أدبية أوروبية مرموقة، حيث تتنوع هذه الفعاليات ما بين محاضرات وندوات تتمحور في مجملها حول السمات الرئيسة التي تطبع الثقافة المغربية الراهنة، من تنوع ثقافي وتعدد لغوي تتقاطع فيه أسئلة التلاقح والتعايش والانفتاح على الثقافات الإنسانية، من خلال موضوعات حول التاريخ والهجرة والهوية والأدب والترجمة والعمارة والسينما.

كما سيتم عرض فقرات تشتمل على أعمال روائية وشعرية نالت اهتماما خاصا من قراء الأدب المغربي المكتوب بمختلف اللغات، إلى جانب فقرات ت قد م فيها نماذج حكائية تعر ف بالتراث الشفوي المغربي وما يزخر به من قيم ومضامين محلية وإنسانية. كما سيخصص البرنامج حيزا زمنيا يستعرض فيه مهنيو النشر المغاربة قضايا صناعة النشر في المغرب.

وأشار المصدر الى أن حضور المملكة كضيف شرف الدورة الحالية لمعرض بروكسيل الدولي للكتاب 2020 يتم بشراكة بين وزارة الثقافة والشباب والرياضة- قطاع الثقافة، والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات ، وبتعاون مع سفارة المملكة المغربية ببروكسيل.

وأبرز البلاغ أن هذه المشاركة تروم تقديم فرصة للجمهور البلجيكي للتعرف عن كثب على أبرز ملامح المشهد الثقافي المغربي، وللجالية المغربية في الديار البلجيكية قصد تمكينها من تجديد اتصالها بثقافتها الأم، التي تستقي منها أصالتها المتجذرة وانفتاحها الخلاق.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع