المزيد
الآن
المطارات المغربية تفقد 55 بالمئة من أعداد المسافرين خلال شهر مارس
النقل الجوي

المطارات المغربية تفقد 55 بالمئة من أعداد المسافرين خلال شهر مارس

دوزيمدوزيم

سجلت المطارات المغربية مع متم شهر مارس المنصرم تراجعا في حركية المسافرين بنسبة 12.6 بالمئة إلى 4 ملايين و 910 ألف و594 مسافر مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، حسب معطيات الأشهر الثلاثة الأولى للمكتب الوطني للمطارات.

وحسب نشرة مالية للمكتب الوطني للمطارات، فقد تسبب قرار إغلاق الحدود وتعليق الرحلات الجوية الدولية ابتداء من 15 مارس 2020 بسبب جائحة وباء كورونا في تسجيل تراجع في حركية النقل الجوي خلال شهر مارس بنسبة 54.6 بالمئة، مشيرا أن القرارات المتخذة لتفادي انتشار الفيروس أدت إلى وضع حد لمنحى الارتفاع في حركية المسافرين والنقل الجوي خلال شهري يناير وفبراير، حيث عرفت هذه الفترة زيادة بنسبة 11.6 بالمئة.

وكان المكتب قد كشف في تقريره المالي لسنة 2019 أنه سجل ارتفاعا في النشاط بنسبة 11.6 بالمئة مع متم فبراير من السنة الحالية، مشيرا أن أزمة جائحة كورونا ستؤثر بشكل سلبي على تطور نشاط المكتب في سنة 2020.

وأوضح المكتب في التقرير أنه بصدد العمل على مخطط لاسئناف النشاط في أفق السماح بعودة الرحلات الجوية، مؤكدا أن المخطط يحرص على اتخاذ تدابير مناسبة على المستويات التشغيلية والصحية. 

وسجل المكتب رقم معاملات السنة الماضية بقيمة 4.2 مليار درهم بزيادة 5.9 بالمئة، أو 235 مليون درهم، فيما بلغ عدد المسافرين الذين استعملوا المطارات المغربية 25 مليون مسافر في 2019 بزيادة 11.9 بالمئة مقارنة مع سنة 2018. 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع