المزيد
الآن
المغربية ليلى عزيز..آمنت بموهبتها لتصبح مصممة أزياء مشاهير العالم
مشاهير

المغربية ليلى عزيز..آمنت بموهبتها لتصبح مصممة أزياء مشاهير العالم

دوزيمدوزيم

سلطت مجلة "فوربس " في نسختها الفرنسية،، الضوء على المصممة المغربية العالمية ليلى عزيز.

وجاء في مقال للمجلة يحمل عنوان :" ليلى عزيز..باور بيزنيس وومان":" صنعت مصممة الأزياء المغربية ليلى عزيز لنفسها مكانًا في تصميم الأزياء الراقية، من خلال إبداعات راقية ومبتكرة، تمتح من ثقافات مختلفة حيث قامت بتصميم فساتين لمشاهير في عالم الفن والموضة".

وأضاف المقال:"ولدت ليلى عزيز في هولندا، تنتمي لعائلة تنحدر من مدينة طنجة،كانت مهتمة بالموضة منذ صغرها، تقول ليلى عزيز،"الموضة  كانت شغفي، ووالدتي لم تأخذ كلامي على محمل الجد ،وكانت دائما تلح على متابعتي لدراساتي العليا".

قررت دراسة القانون في هولندا، إلا أن الأمر لم يمنعها من ممارسة هوايتها المفضلة حيث قامت بالتسجيل في تكوين لتصميم الأزياء. 

حققت أول نجاح لها على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز "جرامي أورداس" سنة 2006 وكانت مرتدية أحد تصميماتها. تقول ليلى "سألني الجميع عن المصمم الذي صمم ملابسي، وهذا ما شجعني على الاستمرار". 

بعد مرور سنتين على فوزها بالجائزة، أطلقت ليلى عزيز زوجة المنتج الموسيقي الشهير"ريدوان" مجموعتها الخاصة في لوس أنجلوس واختارت لها اسم "كايات".

من جينيفر لوبيز إلى فانيسا هادجنز إلى سيلينا غوميز ، يهتم نجوم هوليوود بتصاميم ليلى عزيز. نجاح فاجأ المصممة المغربية إلى حد كبير ، حيث قامت بتوسيع قاعدة شركاءها دوليًا ووطنيا.

خلال سنة 2020 ، تأثرت ليلى بأزمة كورونا التي ألحقت الضرر أيضا بمجال الموضة، فقررت بعدها الاتجاه إلى مجال الملابس الجاهزة توضح المصممة الشابة : "قررت أن أختار أسلوبًا غير رسمي بعيد كل البعد عن التصميمات الراقية ".

 تستلهم ليلى عزيز تصاميم فساتينها وألوانها من أسفارها العديدة ومن حبها للفن. "أستلهم من المجوهرات والأعمال الفنية التي أراها في المتاحف، يلهمني ما أراه في كل بلد تطأ قدماي عليه،وإذا طُلب مني اختيار دولة تمنحني الإلهام، فلن أتمكن من ذلك ". هذه هي السمة المميزة لليلى عزيز. جيث أنه في كل مجموعة من مجموعة كايات ، يمكننا أن نجد بلدا ألهم هذه المصصمة".

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع