المزيد
الآن
المسؤولون واللاعبون يطالبون ببرمجة فترة تحضيرية قبل استئناف المنافسات
رياضة

المسؤولون واللاعبون يطالبون ببرمجة فترة تحضيرية قبل استئناف المنافسات

بالرغم من عدم انجلاء فيروس كورونا في المغرب، إلا أن مسؤولي ولاعبي الأندية الوطنية يولون اهتماما كبيرا للطريقة التي ستختارها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لاستئناف المنافسات الرياضية.


وطالب عدد من الرياضيين والمسؤولين بضرورة برمجة فترة تحضيرية شبيهة بالتي تتزامن مع العطلة الصيفية، مبررين ذلك بالتأثير الكبير الذي ستتسبب فيه فترة التوقف الطويلة عن الممارسة الكروية بسبب حالة الطوارئ الصحية.


وتوقع الكاتب العام ليوسفية برشيد، عبد الإله نجمي، في حديثه مع موقع القناة الثانية أن تعمل الجامعة الوصية على منح الفرق فترة أسبوعين أو ثلاثة من أجل الاستعداد لاستئناف المنافسات.


من جانبه، اعتبر المحلل الرياضي، يحيى السعيدي، في اتصال مع الموقع أنه يصعب من الناحية البدنية استئناف المنافسات بشكل مباشر بعد انجلاء فيروس كورونا، مرجعا سبب ذلك إلى أن المنافسات بلغت مرحلة جد متقدمة قبل التوقف، وهو سيضع اللاعبين أمام تحد كبير لاسترجاع الإيقاع الذي بلغوه في الفترة السابقة.


وأكد على نفس المقترح  كل من حارس حسنية أكادير، عبد الرحمن حواصلي، ومصطفى الحداوي، حيث أكدا في تصريحات صحافية استحالة استئناف المنافسات بشكل مباشر لما في ذلك من صعوبات بدنية.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع