المزيد
الآن
صباحيات

الغدة الدرقية أو La thyroïde.. دورها كبير وتتأُثر بالتوتر والضغط، واكتشاف خمولها عند الرضيع ينقذه من الضياع

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

رغم حجمها الصغير، تلعب الغدة الدرقية دورا كبيرا في جسم الإنسان، فهي بمثابة محطة لتوليد الطاقة حيث تتحكم في ضربات القلب، وفي الجهازين الهضمي والعصبي وغيرها.

تتأثر الغدة الدرقية بشكل مباشر بالضغط والتوتر والاضطرابات النفسية، وهي تتعرض لمجموعة من المشاكل، حيث يتم إفراز الهرمونات بكثرة وفي هذه الحالة يشعر الشخص بتعرق وارتفاع في درجة الحرارة، مع سرعة في دقات القلب وإسهال وفقدان للوزن، على العكس تماما عندما يكون إفراز الهرمونات ضئيلا، حيث يكون الشخص شاحبا، ويشعر بالبرد مع زيادة في الوزن وإمساك وأيضا اكتئاب.

يمكن أن نتحدث كذلك عن مشكل تضخم الغدة الدرقية أو Les goitres، والذي قد يكون انتفاخا لا تتأثر به وظيفة هذه الغدة، كما قد يحدث هذا الانتفاخ مع ارتفاع أو انخفاض الهرمونات.

وبالنسبة لحديثي الولادة، يمكن أن يكون لديهم مشكل خمول الغدة الدرقية، ويلعب الاكتشاف المبكر لهذا الخمول دورا حاسما في حياة هذا المولود، إذ يمكن أن يعيش بشكل طبيعي أذا اكتشف قبل فوات الأوان، إما إذا كان هناك تأخر، فإن الطفل يعاني طيلة حياته من تأخر عقلي وتأخر في النمو. المزيد من المعلومات حول سبل العلاج وعلاقة التغذية والتدخين بأمراض الغدة الدرقية تقدمها الدكتورة ليلى بشرة في الفيديو التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع