المزيد
الآن
كيف الحال

العلاقات بين الأزواج بعد الحجر الصحي في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم

يواصل الدكتور حاتم شرفي الإدريسي، الاختصاصي في الأمراض الجنسية والمشاكل النفسية، حديثه عن علاقة الأزواج خلال وبعد تجربة الحجر الصحي، ويؤكد في كل مرة على أن هذه التجربة نجحت في تقريب عدد كبير من الأزواج من بعضهم البعض، وهو مكتسب ينبغي الحرص على المحافظة عليه وتوطيده.

وفي هذا العدد، يقدم مجموعة من النصائح لهؤلاء الأزواج، حيث يوضح أن الزوجين إذا نجحا في تجاوز هذه المرحلة وفي تمتين علاقاتهما، فهذا لا يعني أن يلازما بعضهما طيلة الوقت، لأن ذلك سيخلق مع الوقت نوعا من الملل والنفور، بل ينبغي أن يأخذ كل واحد منهما بعض الوقت لنفسه بين الفينة والأخرى.

أما بالنسبة للأزواج الذين وقعت بينهم مشاكل ودخلوا في نقاشات كثيرة خلال الحجر الصحي، فيُنصح أن يختاروا أوقاتا هادئة لحل خلافاتهم، وأن يتحاوروا بطريقة إيجابية وبناءة، وإذا كان الوضع قد وصل إلى حد التفكير في الطلاق، فمن المستحسن اللجوء إلى وسيط أو اختصاصي ينصت للطرفين ويعمل على رأب الصدع وتقليص الهوة بينهما. المزيد من التوضيحات حول هذا الموضوع في هذا العدد من "كيف الحال".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع