المزيد
الآن
الصيادلة يطالبون وزير الداخلية بالتدخل لإيقاف إغلاق صيدليات
صحة

الصيادلة يطالبون وزير الداخلية بالتدخل لإيقاف إغلاق صيدليات

دوزيمدوزيم

وجّهت كونفيدرالية نقابات صيادلة المغرب طلباً لوزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، للتدخل لإيقاف إغلاق بعض الصيدليات، بسبب إصابة الصيادلة المشرفين عليها بفيروس "كورونا".

وكشفت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أنها تتابع "بقلق شديد"، ظاهرة إغلاق الصيدليات بسبب إصابة بعض الصيادلة بفيروس كوفيد 19، مضيفة أن التعامل معها من طرف السلطات المحلية، يتم "بدون منهجية قارة ولا مراجع قانونية تؤطر تدخلها لغلق الصيدليات في مثل هذه الحالات".

وذكر المصدر ذاته أن الصيدليات يؤطرها القانون 04-17 بمثابة مدونة الدواء والصيدلية، "والذي يقضي في مواده 110، 123، 126و 127 في حالة تعذر الصيدلاني عن مزاولة مهامه لأسباب مرضية يتم تعويضه بصيدلاني مسؤول عن تلك الفترة التي يتم فيها الانقطاع عن الممارسة"، موردة أن هذا "يعني عدم تطرق القانون بالبتة لمسألة الإغلاق لما فيها من عرقلة لاستمرارية هذه المرافق الصحية".

وأشارت الكونفيدرالية أن مراسلتها تأتي اعتبارا للأهمية البالغة التي تلعبها الصيدليات الوطنية في هذه الظرفية الحساسة التي تمر بها بلادنا في ظل هذه الجائحة العالمية، من تأطير وتوعية للمواطنين وتأمين للأدوية ومختلف المستلزمات الوقائية من فيروس الكورونا.

وأضافت أن تدخل السلطات لإغلاق الصيدليات، من شأنه أن يشكل "خطورة في القرى التي لا تتوفر على أزيد من صيدلية واحدة، في الوقت التي يستوجب فيه الوضع، تعقيم فضاء الصيدلية واستمرارية الخدمات الصيدلانية بشكل طبيعي تحت إشراف صيدلاني مفوض مسؤول، وذلك حفاظا على ولوجية المواطنين للأدوية و للعلاج واستمرارية هذه المرافق الصحية".

وطالبت الكونفيدرالية وزير الداخلية بالتدخل على وجه السرعة لمعالجة هذه المقاربات المربكة للسير العادي للصيدليات، وهذا حفاظا على أداء مهامها المواطناتية في هذه الظرفية الخاصة لضمان استمرارية الخدمات الصيدلانية المقدمة لفائدة المواطنين.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع