المزيد
الآن
صباحيات

"الشقيقة".. سببها مجهول، تؤثر على جودة الحياة وقد يكون الضغط وقلة النوم محفزا لها.. التفاصيل

دوزيمدوزيم
آخر تحديث

يعاني عدد كبير من الناس من "الشقيقة" أو الصداع النصفي الذي يعطي ألما شديدا حيث يأتي على شكل نوبات يشعر فيها الإنسان بنبضات أو ضربات في الرأس.

أسباب الصداع النصفي غير معروفة، وهناك بعض العوامل التي يمكن أن تساعد على التسبب في نوبة "الشقيقة"، منها: قلة النوم، التعب، الضغط، الضجيج، برودة الجو، اقتراب العادة الشهرية لدى بعض النساء... وغيرها.

ويظهر تأثير هذا المرض على جودة حياة الشخص المصاب، الذي لا يتحمل الضجيج والضوء، وقد يشعر برغبة في التقيؤ، وهي كلها أمور تؤثر على حياته وهو ما يتطلب متابعة عند طبيب اختصاصي في الجهاز العصبي للتأكد أولا من أن الأمر يتعلق بالصداع النصفي، ثم البحث عن العلاج المناسب.

التأكد من تشخيص المرض ضروري حتى لا يقع خلط مع آلام الرأس الذي يختلف عن "الشقيقة"، والذي قد يكون من أعراض بعض الأمراض كالضغط والتهاب السحايا والجيوب الأنفية وغيرها من الأمراض، وبالنسبة لكوفيد 19 أيضا، قد يكون ألم الرأس الشديد مؤشرا على الإصابة بالوباء. المزيد من التفاصيل في الفقرة الصحية رفقة الدكتور ليلى بشرة.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع