المزيد
الآن
السطي لـ 2M.ma: العتبة ونظام الاقتراع باللائحة أحد الدوافع الرئيسية لمطالب ال...
الأحزاب السياسية

السطي لـ 2M.ma: العتبة ونظام الاقتراع باللائحة أحد الدوافع الرئيسية لمطالب الاحزاب لتعديل مدونة الانتخابات

أسامة طايعأسامة طايع

قال عبد الاله السطي، باحث في العلوم السياسية، لموقع القناة الثانية، إن الدوافع الرئيسية لدعوة بعض الأحزاب لتعديل مدونة الانتخابات تصب في خانة تخوفها من فقدان تواجدها داخل قبة البرلمان، جراء تراجع شعبيتها وفقدانها لمناصريها الانتخابيين.

السطي اوضح ان كلما اقترب موعد العملية الانتخابية تتعالى بعض الأصوات الحزبية من أجل تعديل مدونة الانتخابات، تدخل فيها العديد من الاعتبارات أولها ما يتعلق بالعتبة الانتخابية، والتي لا تكون في صالح الأحزاب الصغيرة، بل هناك بعض الأحزاب السياسية ذات الإرث التاريخي بدأت تتدحرج تدريجيا لدرجة عجزت معها على تكوين فريق برلماني

ويعتقد السطي أن من الدوافع الرئيسية لدعوة بعض الأحزاب لتعديل مدونة الانتخابات تصب في تخوفها من فقدان تواجدها داخل قبة البرلمان، جراء تراجع شعبيتها وفقدانها لمناصريها الانتخابيين، مما يهدد بفقدانها للمزيد من المقاعد الانتخابية إذا ما استمرت العتبة في نسبة 3 في المائة.

السطي اشار في تصريحه لموقع القناة الثانية، إلى أن نظام الاقتراع باللائحة مع الاحتفاظ بأكبر بقية يؤدي إلى إضعاف حظوظ الأحزاب السياسية الصغيرة من المنافسة على المقاعد الانتخابية في الدوائر الانتخابية خصوصا ذات الكتلة الانتخابية الكبيرة.

وأضاف، أن الامر يشكل حاجزا أمام هذه الأحزاب من الحصول على تمثيلية وازنة داخل مجلس النواب، مما يفسر دعوتها لإعادة النظر في نظام الاقتراع والرجوع إلى النظام القديم القائم على الاقتراع الاسمي، الذي يحصن مكاسبها الانتخابية أكثر بالمقارنة مع نظام الاقتراع الحالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع