المزيد
الآن
الحركة الشعبية تستفسر امزازي حول « اقصاء » الطلبة الباحثين من منحة الدكتوراة‎
تعليم

الحركة الشعبية تستفسر امزازي حول « اقصاء » الطلبة الباحثين من منحة الدكتوراة‎

أسامة الطايعأسامة الطايع

على اثر الاحتقان المتواصل بين الطلبة الباحثين بسلك الدكتوراة اثر "اقصاء" العديد من مترشحين سلك الدكتوراة من الاستفادة من منحة سلك العالي ، وجهت البرلمانية عن الحركة الشعبية بمجلس النواب ، غيثة الحالمي ، سؤال كتابي إلى سعيد امزازي،  حول التدابير المعتمدة للرفع من ميزانية البحث العلمي وتعميم المنح الجامعية على مستوى سلك الدكتوراة. 

واوضحت البرلمانية ، غيثه الحاتمي، إلى أنه في ظل التحديات التي تجتازها بلادنا جراء انتشار وباء كورونا ، أصبحت الضرورة ملحة لرفع ميزانية الاستثمار في مجال البحث العلمي والتقني ، بغية إرساء قدرات علمية وبشرية ذات جودة عالية في شتى المجالات.

السؤال الكتابي الذي اطلع عليه موقع  2m.ma ، طالب الوزير بتوضيح الاجراءات المتخذة لدعم البحث العلمي والتقني في مختلف التخصصات ، والتدابير التي تم اعتمادها لتعميم المنحة الجامعية على مستوى سلك الدكتوراة  دون استثناء ، اسوة بطلبة الاجازة والماستر .

ومن المنتظر خلال الأيام القادمة ، أن يقدم الطلبة الدكاترة المقصيين  بتصعيد تجاه الوزارة  ، حيث تأسست تنسيقية وطنية خلال الأسبوع الماضي ، تدعى التنسيقية الوطنية للطلبة الباحثين المقصيين من منحة سلك الدكتوراة ، والتي عملت على التواصل مع عدة فاعلين مجتمعين وسياسيين قصد تنوير الرأي العام والضغط على الوزارة بهدف تعديل معايير الاستحقاق.

وكان سعيد أمزازي، وزير التعليم والتربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة،  اعتبر خلال مرور تلفزي خلال برنامج اسئلة كورونا على القناة الثانية ، منحة الدكتوراه بالغير المعممة، بحيث 70  في المائة  فقط من الطلبة من يحصلون عليها.

وشدد الوزير على  أن منحة الدكتوراه  موضوع الخلاف مع الطلبة الباحثين المقصيين،  ليست بمنحة اجتماعية، بل إنها استحقاقية، وتمنح وفق لجنة علمية، تحدد من سيحصل عليها.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع