المزيد
الآن
صباحيات

الجانب النفسي مهم في علاج سرطان الثدي والمحيط له دور كبير.. التفاصيل في "صباحيات"

دوزيمدوزيم

يخصص شهر أكتوبر من كل سنة للتوعية بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عن هذا المرض، وأيضا الاهتمام بالجانب النفسي للمصابات، لأنه مهم جدا في العلاج.

ونظرا لأهمية الموضوع، تسلط سميرة البلوي مرة أخرى الضوء على هذه الفئة من النساء التي تعاني من سرطان الثدي، والتي تتأُثر جسديا ونفسيا، ويطال التأثير كل مناحي حياتها.

وفي هذا الإطار، تؤكد المعالجة النفسية نجوى فاروقي على أن المرحلة الأولى من اكتشاف المرض تكون صعبة جدا، وذلك عندما يظهر احمرار على مستوى الثدي وتحسّ المرأة بالألم، فينتابها شعور بالحزن والوحدة، وهنا يجب أن يحيطها الأهل والأقارب بالاهتمام والدعم، وينبغي تشخيص أي مرض نفسي قد يرافق الإصابة بالمرض كالاكتئاب أو نوبات الهلع.

من جهة أخرى، تشير فاروقي إلى أهمية اختيار الطبيب للطريقة والكلمات التي يخبر بها السيدة عن إصابتها بالمرض، كما أنه مطالب بإعطاء المعلومات اللازمة عن مختلف مراحل العلاج، والعلاجات الممكنة، أما بالنسية للمحيط، فينبغي أن يتعامل بشكل طبيعي مع المصابة بالسرطان، وأن يقدم لها المساعدة بالعمل مع إبعاد الطاقة السلبية واستعمال العبارات التي تظهر الشفقة. المزيد من التفاصيل في الفيديو التالي.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع