المزيد
الآن
الاحتجاجات الشعبية تتجدد في لبنان لمطالبة دياب بتسريع تشكيل الحكومة
دولي

الاحتجاجات الشعبية تتجدد في لبنان لمطالبة دياب بتسريع تشكيل الحكومة

وكالات بتصرفوكالات بتصرف

تجددت الاحتجاجات الشعبية في لبنان، اليوم الثلاثاء، لمطالبة رئيس الحكومة المكلف حسان دياب بتسريع تشكيل الحكومة الجديدة. وذكرت وسائل إعلام محلية رسمية أن المحتجين، الذين نزلوا إلى الشارع في إطار "أسبوع الغضب" الذي دعت إليه مجموعات الحراك الشعبي، عمدوا إلى إغلاق وقطع الطرقات في العديد من المناطق والمدن اللبنانية ، كما أغلقوا أبواب عدد من الإدارات العامة في مختلف مناطق البلاد احتجاجا على عدم الاستجابة لمطالبهم .

وتأتي هذه الاحتجاجات بعد الحملة التي قام بها الجيش اللبناني لفتح الطرقات في البلاد، ومنع شل حركة المواطنين وعدم السماح بتخريب الأملاك العامة والخاصة.
وفي بيروت قطعت طريق المدينة الرياضية بالإطارات المشتعلة، وكذلك الأمر بالنسبة للطريق العام في "محلة فرن الشباك" بضواحي العاصمة، فيما شهدت المناطق الشمالية مسيرات احتجاجية وقطع عدد من الطرقات الحيوية.

وفي صيدا (جنوب)، ما زالت الطريق مقطوعة عند ساحة إيليا، حيث تجمع المئات من المتظاهرين ليلة أمس في الساحة التي كانت تستضيف المحتجين منذ بداية المظاهرات.

وفي اليوم التسعين للتحركات الاحتجاجية، يشارك طلبة مدارس وجامعات في مسيرات احتجاجية، كما ستنظم عشية اليوم مسيرة "الإنذار الأخير" من ساحة الشهداء إلى منزل الرئيس المكلف حسان دياب لمنحه مهلة 48 ساعة لتشكيل حكومة مستقلين.

ومنذ 17 أكتوبر الماضي، يشهد لبنان احتجاجات شعبية للمطالبة بمكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين ورحيل الطبقة الحاكمة، في بلد يعاني أسوأ أزمة اقتصادية منذ الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990. ودفعت الاحتجاجات الشعبية إلى استقالة حكومة سعد الحريري، في 29 أكتوبر الماضي .

ويواصل رئيس الوزراء المكلف، منذ أربعة أسابيع، مشاورات لتشكيل حكومة تواجه رفضا من قبل المحتجين.
 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع