المزيد
الآن
كيف الحال

الأفكار الخاطئة عن العلاقة الحميمية بين الزوجين في "كيف الحال"

دوزيمدوزيم

يسلط الدكتور حاتم شرفي الإدريسي، اختصاصي في الأمراض النفسية والمشاكل الجنسية الضوء على مجموعة من الأفكار الخاطئة التي تتكون لدى الناس حول العلاقة الحميمية بين الأزواج، وهي الأفكار التي تنتج عن غياب التربية الجنسية في المجتمع المغربي.

في البداية، يجب التأكيد على أن العلاقة الحميمية هي علاقة تستمر بين الزوجين مدى الحياة، والشائع في المجتمع، أن الزوجين عندما يتقدمان في السن، يتوقفان عن هذه العلاقة بدعوى "الحشومة" أو أن هذا الأمر له سن معينة ووضعهم لا يسمح لهم به.

هناك من يقول إن الرغبة تنقص مع المدة، وهي فكرة غير صحيحة كما يشرح الدكتور الإدريسي، لأن الرغبة تزيد، فقط يجب الحرص على عدم الوقوع في الروتين الجنسي لأنه يؤثر سلبا على الزوجين، لذلك يكون التغيير مهما لضخ دماء جديدة في العلاقة الحميمية التي هي العمود الفقري للحياة الزوجية.

من الأخطاء الأخرى، والتي يكون الشباب ضحية لها، هي ما يتنج عن مشاهدة الأفلام الإباحية من اعتقاد أن ما يحصل في هذه الأفلام يمثل الواقع، هؤلاء الشباب تصبح لديهم عقد كثيرة  وتتكون لديهم تخوفات من الفشل في العلاقة الجنسية مستقبلا، كما أن بعض الرجال عندما يتحدثون بينهم عن وثيرة العلاقة الزوجية، تبدأ المقارنات التي قد تكون لها تأُثيرات نفسية سلبية. المزيد من التفاصيل في هذا العدد من "كيف الحال".

السمات ذات صلة

آخر المواضيع