المزيد
الآن
ارتفاع قيمة الديون معلقة الأداء إلى 73 مليار درهم خلال شهر أبريل الماضي
اقتصاد

ارتفاع قيمة الديون معلقة الأداء إلى 73 مليار درهم خلال شهر أبريل الماضي

نشر بنك المغرب المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر أبريل المنصرم الذي تميز بفرض تدابير الحجر الصحي. 

وكانت إحصائيات البنك المركزي منتظرة من طرف الفاعلين الاقتصاديين والماليين للتعرف بدقة على تأثير أزمة كورونا على نشاط البنوك بالتزامن مع توقف العديد من الأنشطة الاقتصادية وتراجع استهلاك الأسر وتأثر المقاولات. 

وحسب النشرة، فقد ارتفعت القروض البنكية خلال شهر أبريل الماضي بنسبة 6.7 بالمئة أو بزيادة 58 مليار درهم مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية لتنتقل إلى 921.7 مليار درهم، في الوقت الذي ارتفعت فيه نسبة الديون معلقة الأداء بنسبة 7.2 بالمئة  أو 4.8 مليار درهم مقارنة مع سنة أبريل من السنة الماضية، منها 4.4 بالمئة منذ بداية السنة، حيث بلغت 73 مليار درهم.

وحسب الغرض الاقتصادي، يشمل نمو القروض البنكية تسارع وتيرة تسهيلات الخزينة من 8 بالمئة إلى 14.2 بالمئة مقابل تباطؤ نمو كل من قروض التجهيز من 8.2 بالمئة إلى 7.4 بالمئة وقروض الاستهلاك من 3.3 بالمئة إلى 1.5 بالمئة. أما قروض الاستهلاك فقد تنامت بنسبة 2 بالمئة عوض 3.2 بالمئة، مع تباطؤ نمو قروض السكن من 3.4 بالمئة إلى 2.2 بالمئة وشبه استقرار حدة انخفاض القروض المقدمة للإنعاش العقاري في 2.7 بالمئة. 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع