المزيد
الآن
كيف الحال

إدريس أبركان.. المعرفة هي المصدر الثمين للاقتصاد العالمي، إنها أغلى من النفط

دوزيمدوزيم

استضافت عزيزة لعيوني في هذا العدد الكاتب والباحث الفرنسي الجزائري إدريس أبركان مؤلف كتاب "حرّر عقلك".

تأليف هذا الكتاب جاء في إطار نقاش حول الذكاء، وحول اختبار نسبة الذكاء(Le quotient intellectuel –QI) ، حيث تحدث أبركان عن تغريدة للأمريكي ستيفان مولينو قال فيها إن شعوبا أكثر ذكاء من غيرها.

تلك الاعتقادات التي تمنعنا مع النجاح

تحدث إدريس أبركان في كتابه عن تلك الاعتقادات التي نقتنع بها وتنتهي بتدميرنا وتمنعنا من التقدم والتطور. هناك تجربة قدمها أبركان لشرح ما يحصل، التجربة قامت بها أستاذة أمريكية بعد أن سألت تلاميذها حول ما إذا كانوا يرغبون القيام بتجربة حول العنصرية مدتها ثلاثة أيام.

بعد موافقة التلاميذ تم تقسيمهم إلى فريقين، فريق عيونه زرقاء حظي بعناية خاصة وتشجيع مستمر، وفريق لم يكن له نصيب كاف من الاهتمام، وفي غضون يومين فقط، ارتفعت المردودية عند الفريق الأول، وتراجعت عند الفريق الثاني، بل أكثر من ذلك، أصبح تلاميذ هذا الفريق عاجزين عن القيام بتمارين كانوا متمكنين منها قبل التجربة، والسبب هو أنه ترسخ لديهم اعتقاد بأنهم أقل من ذوي العيون الزرقاء.

فعندما نعجز عن القيام بأمور كنا نقوم بها في السابق بشكل طبيعي، يجب أن ننتبه حتى لا ندمر أنفسنا، ولا يجب أن نسمح لأي كان أن يقول لنا من نحن.

اقتصاد المعرفة

كيف يمكن أن نستثمر في المعرفة؟ سؤال يجيب عليه أبركان بالعودة إلى تاريخ بغداد في زمن الخليفة العباسي هارون الرشيد، عندما كانت عاصمة عالمية للمعرفة، في ذلك الوقت، لم تكن بغداد تبيع النفط، بل كانت تصدر المعرفة، وهي أغلى بكثير من الذهب الأسود، ف "برميل المعرفة" هو المادة الأولية الجديدة للتنمية الاقتصادية، المعرفة هي المصدر الثمين للاقتصاد العالمي.

الباحث الفرنسي الجزائري إدريس أبركان، تحدث في هذا العدد عن مجموعة من المواضيع المرتبطة بالعقل، حيث أشار إلى كيفية التغلب على الاعتقادات التي تكبّلنا وتحدث عن المدرسة وطبيعتها "الصناعية"، وأيضا عن حدود العقل البشري، وشرح ظاهرة علمية يطلق عليها le syndrome du savant acquis، إضافة إلى نقط أخرى تنعرف عليها رفقة ضيف عزيزة لعيوني...

السمات ذات صلة

آخر المواضيع