المزيد
الآن
ألمانيا تمنح تعويضات عاجلة لأسر ضحايا اعتداء هاناو الإرهابي
دولي

ألمانيا تمنح تعويضات عاجلة لأسر ضحايا اعتداء هاناو الإرهابي

دوزيم ووكالاتدوزيم ووكالات

 

أعلن مفوض ضحايا الإرهاب في الحكومة الألمانية إدغار فرانكه عن تقديم تعويضات مالية عاجلة لذوي ضحايا الهجوم الإرهابي العنصري الذي وقع في مدينة هاناو غرب ألمانيا الأربعاء الماضي.

ونقلت وسائل إعلام محلية اليوم السبت عن فرانكه قوله "يمكن تقديم أموال من صندوق تعويضات الأحوال الصعبة خلال أسبوعين بحيث يحصل الأقربون من ذوي الضحايا وهم الزوج/ الزوجة والأطفال والوالدان على 30 ألف يورو والإخوة أو الأخوات على 15 ألف".

وأضاف فرانكه أن هذا التعويض لا يمكن أن يخفف من الآلام الرهيبة لفقدان أحد الوالدين أو أحد الأولاد، مضيفا "على الأقل فإن هذا يعد مساعدة لإنجاز الأمور الضرورية التي تعد مهمة في هذه اللحظات". وحذر فرانك من أن النقاش العام كان يتمحور بشكل كبير حول الجاني المزعوم مشيرا إلى أن "الأمر يتعلق بأخذ وجهة نظر الضحية". وفي سياق متصل، نظم تحالف "ملون بدلا من بني" الذي يدعو إلى التعددية، مسيرة أمس الجمعة في مدينة هانوفر عاصمة ولاية سكسونيا السفلى غرب البلاد، بمشاركة حوالي ثلاثة آلاف شخص تحت شعار "هانوفر ضد العنصرية - هانوفر من أجل التعددية".

وكان مواطن ألماني (43 عاما) قتل ليلة الأربعاء الماضي في عمليتي إطلاق نار استهدفت مقهيين بمدينة هاناو بولاية هيسن غرب ألمانيا، تسعة أشخاص منحدرين من أصول أجنبية. كما قتل والدته ثم انتحر في منزله.

وأعلن مكتب مكافحة الجريمة في ولاية هيسن أن ثلاثة من قتلى هجوم هاناو يحملون الجنسية الألمانية، بينما يحمل اثنان الجنسية التركية، بالإضافة إلى شخص يحمل الجنسية البلغارية وآخر الرومانية، وهناك شخص من دولة البوسنة والهرسك، وأن ضحية يحمل الجنسية الألمانية والأفغانية المزدوجة. وقال المكتب إن من بين الجرحى شخصين يحملان الجنسية الألمانية والتركية وشخصا يحمل الجنسية الألمانية والأفغانية. ولم ي عرف البلد الأصلي الذي ينحدر منه الأشخاص الذين يحملون الجنسية الألمانية، لكن السفير التركي في برلين كان قد قال أمس الخميس إن خمسة مواطنين أتراك ضمن القتلى.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع