المزيد
الآن
أسبوع كامل لتأطير اللاعبين الأحرار.. نائب رئيس الاتحاد المغربي للمحترفين يكشف...
رياضة

أسبوع كامل لتأطير اللاعبين الأحرار.. نائب رئيس الاتحاد المغربي للمحترفين يكشف لـ2M.ma تفاصيل المبادرة

نظم الاتحاد المغربي للاعبين المحترفين تربصا إعداديا طيلة الأسبوع الماضي لفائدة اللاعبين الأحرار، أي الذين لا يتوفرون على عقود، وذلك من أجل مساعدتهم على إيجاد فرق جديدة تثق في قدراتهم وكذلك تقديم الدعم النفسي لهم في ظل الظرفية الصعبة التي يعيشونها.
ولتقريب المتابعين بشكل أكبر من تفاصيل هذه المبادرة، أنجز موقع القناة الثانية حوارا مع نائب رئيس الاتحاد المغربي للاعبين المحترفين، مراد حديود، الذي شغل أيضا خلال فترة التربص مهمة مساعد المدرب الأول، محمد سهيل. فيما يلي نص الحوار كاملا:

 

كيف جاءت فكرة تنظيم هذا التربص لفائدة اللاعبين الأحرار؟
الهدف الأساسي الذي يجمع الأطر التي اشتغلت في هذا التربص وبقية أعضاء الاتحاد المغربي هو تقديم يد المساعدة لهذه الشريحة من اللاعبين التي تعيش وضعا صعبا. إنها المرة الخامسة التي ننظم فيها هذه المبادرة، الجديد خلال النسخة الأخيرة هو أننا قمنا باستقطاب معد نفسي لمرافقة اللاعبين.

 

 

كم بلغ عدد المستفيدين من هذه المبادرة وكيف تم اختيارهم؟
قمنا باختيار 24 مستفيدا؛ 23 لاعبا وحارس مرمى، وذلك عن طريق مجموعة من الاتصالات قمنا بها مع وكلاء اللاعبين وكذلك مسيري الفرق الوطنية. لقد حاولنا أن نستقطب بنسبة كبيرة اللاعبين الشباب، فمن أصل 24 لاعبا يتواجد رفقتنا لاعبان فقط يفوق سنهما الـ30.

 

 

ما هي الأنشطة التي رافقت الأسبوع التحضيري؟
قمنا في البداية بإجراء الفحوصات الطبية المرتبطة بفيروس كورونا المستجد للاعبين قبل الدخول في معسكر إعدادي شهد استقرارهم بشكل جماعي في أحد الفنادق. لقد كنا نتمرن في ملحق مركب محمد الخامس وخضنا ثلاث مباريات ودية؛ أمام أمل الرجاء الرياضي، الجيش الملكي ورام أفريكا. إضافة إلى ذلك، قمنا بتنظيم ورشات متعلقة بالتحكيم وأخرى بالجانب النفسي.

 

 

هل كان الهدف من وراء المباريات الودية هو إظهار مؤهلات اللاعبين للأندية؟
المباريات الودية أولا ساعدتنا على منح اللاعبين فرصة الاحتكاك عوض الاكتفاء بالتداريب. في نفس الوقت يظل ما قلته صحيحا، لقد كان هناك وكلاء لاعبين ورؤساء أندية يتابعون اللاعبين خلال هذه المباريات ونتوقع أن ينجح خمسة لاعبين في التوقيع مع فرق جديدة، علما أن لاعبين نجحا في الحصول على ذلك خلال بداية المعسكر.

 

ما هي الخلاصات التي خرجتم بها خلال تنظيم هذه النسخة؟
لأكون صادقا معك، هناك العديد من اللاعبين الذين يتوفرون على إمكانيات تخول لهم اللعب في الدوري الاحترافي بدون مشاكل. لقد أخبرت اللاعبين أيضا بذلك خلال حديثي معهم. 
ما أتمنى أن يحدث في المستقبل هو أن نكون قادرين على تكوين فريق يمكنه المنافسة في أحد الأقسام السفلى، على أن يربطنا عقد باللاعبين يمكنهم من الرحيل في أي وقت شاؤوا للفرق التي أعجبت بهم، سيكون ذلك مربحا لهم ولبقية الفرق.

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع