المزيد
الآن
أرباب محطات الوقود يحذرون من انفلاتات أمنية ويطالبون السلطات بالحماية
اقتصاد

أرباب محطات الوقود يحذرون من انفلاتات أمنية ويطالبون السلطات بالحماية

طالبت الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب من السلطات الأمنية تأمين سائر المحطات بالمملكة، تفاديا لكل انفلاتات أمنية أو أعمال قد تشكل خطورة على الأمن والسلامة داخل المحطات إبان فترة الطوارئ الصحية بسبب فيروس كورونا. 

وأوضحت الجامعة في مراسلة مواجهة لكل من المدير العام للإدارة العامة للأمن الوطني وقائد القيادة العليا للدرك الملكي، أن فرض حالة الطوارئ الصحية بسائر التراب الوطني جعل محطات الوقود خالية إلا من عامل واحد أو اثنين، مما يغري بتعرضهم للاعتداء أو السرقة. 

وطمأنت الجامعة المواطنين بخصوص التزويد بالوقود، مشيرة أنها منخرطة بشكل تام ولامشروط في ضمان تزويد المهنيين ومن هم في حالة ضرورة تسمح لهم بالخروج بالوقود اللازم مع عدم الانقطاع عن العمل رغم المخاطر الصحية لضمان الأمن الطاقي ببلدنا. 

وقال جمال زريكم، رئيس الجامعة الوطنية لأرباب ومسيري محطات الوقود بالمغرب، إن نسبة التراجع في مبيعات الوقود على مستوى أغلب المحطات على الصعيد الوطني، تبلغ حاليا 85 بالمئة، فيما سجلت محطات أخرى نسبة مبيعات لا تتجاوز 10 بالمئة مقارنة مع باقي الأيام.

وتابع في تصريح للموقع أن الجامعة حرصت على إقناع أرباب ومسيري المحطات المتضررة من هذه الوضعية غير المسبوقة بعدم الإغلاق استحضارا للواجب الوطني الذي يفرض استمرار الخدمات الأساسية في هذه الأوقات الحساسة انسجاما مع الجهود المبذولة من طرف كافة المتدخلين لتخفيف التداعيات السلبية للوباء. 

 

 

 

السمات ذات صلة

آخر المواضيع