المزيد
الآن
نفهمو ولادنا

الحس النقدي.. توضع لبناته في الطفولة ويعطي لنا مستقبلا إنسانا قوي الشخصية، له آراء ومواقف في "نفهمو ولادنا"

دوزيمدوزيم

يعتبر بناء الحس النقدي من الأمور الأساسية التي توضع لبناتها الأولى منذ الطفولة، حيت يتعلم الطفل أن لا يقبل المسلمات والأفكار دون أن يحللها ويفكر فيها، وهذا لا يتعارض مع الآداب والأخلاق، لأن بعض الآباء يعتقدون أن الطفل الذي تلقى تربية سليمة هو ذلك الطفل الذي لا يرفض ولا يعارض وينقذ الأوامر دون مناقشتها.

إن الحس النقدي الذي يتكون منذ الصغر هو الذي يعطي لنا مستقبلا إنسانا قوي الشخصية، له آراء ومواقف، والبداية تكون بالحوار والتواصل وبإعطاء الطفل فرصة الاختيار بين مجموعة من الأمور، ودفعه لشرح سبب هذا الاختيار.

ومع مرور الوقت، ومد جسر التواصل مع الطفل، يتكون لدية حس نقدي، فلا يتقبل ما يراه ويعيشه أو ما يتلقاه من معلومات ويكررها دون تفكير، وهو أمر من المفروض أن تساهم فيه المدرسة أيضا كما توضح الدكتورة ماجدولين النهيبي، خبيرة في التربية والتكوين، في هذا العدد من "نفهمو ولادنا".

شاهدوا الفيديو.

السمات ذات صلة

آخر المواضيع